اغلاق

ادعيس يؤكد دعم وزارة الأوقاف لحملة إحياء سنة الأضاحي

أكد وزير الأوقاف والشؤون الدينية، الشيخ يوسف ادعيس، دعم الوزارة لحملة "إحياء سنة الأضاحي والعقائق والنذور"، والتي أطلقتها هيئة الأعمال الخيرية لمكتب أستراليا،



وتستهدف خلال العام الجاري إطعام نحو 100 الف أسرة فلسطينية.
وكان ادعيس، يتحدث خلال رعايته توقيع اتفاقية تعاون ما بين هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية، ولجنة الزكاة المركزية في محافظة طوباس والأغوار الشمالية، تقضي بإنشاء مسجد في المدينة بقيمة نحو 600ألف شيكل على نفقة الهيئة.
وشارك في التوقيع على الاتفاقية في مدينة نابلس، إلى جانب الوزير ادعيس، مفوض عام هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية في الضفة الغربية، إبراهيم راشد، وأمين صندوق لجنة زكاة طوباس، منسق المشاريع فيها، فواز أبو دواس، وذلك بحضور رئيس لجنة زكاة نابلس المركزية، الحاج محمد سامح طبيلة.
ووصف ادعيس، هيئة الأعمال الخيرية بأنها اسم لامع في فعل الخير في فلسطين، ولها بصمات مهمة في تعزيز صمود هذا الشعب، وإغاثة الفقراء والأيتام والمحتاجين، وإحداث التنمية في المجالات الاجتماعية والتعليمية والصحية والإنسانية.
وأكد "متانة العلاقات القائمة ما بين وزارة الأوقاف والمؤسسات الإماراتية وفي المقدمة منها هيئة الأعمال الخيرية، والهادفة بشكلها الرئيس إلى التخفيف من معاناة أبناء الشعب الفلسطيني، وتعزيز صمود المرابطين في المسجد الأقصى المبارك، والإسهام الفاعل في إحداث التنمية في كثير من مجالات الحياة" .
وقال :" إن عشرات الآلاف من الفقراء والمساكين والمحتاجين من أبناء الشعب الفلسطيني، استفادوا من سلسلة المشاريع والبرامج الخيرية والإنسانية التي تنفذها هيئة الأعمال الخيرية في كل مجالات الحياة" .
واعتبر ادعيس، حملة "إحياء سنة الأضاحي والعقائق والنذور"، مبادرة إنسانية مهمة تسهم في توفير أطنان من اللحوم لصالح الفقراء والمحتاجين ممن يعيشون أوضاعا اقتصادية صعبة تحول دون تمكنهم من توفير الحد الأدنى من احتياجاتهم.
وثمن، الاتفاقية الموقعة ما بين هيئة الأعمال الخيرية ولجنة زكاة طوباس، لإنشاء مسجد، وهو أمر قال ادعيس، إنه يأتي منسجما مع رسالة وزارة الأوقاف في إعمار المساجد.
من جهته، قال راشد :" إن الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يمر بها الفلسطينيون، شكلت دافعا مهما لهيئة الأعمال الخيرية لتكثيف البرامج والمشاريع الحيوية التي تنفذها في فلسطين في كل المجالات، خصوصا في ظل ارتفاع معدلات الفقر والبطالة" .
بدوره، أشاد أبو دواس، بالتعاون الوثيق ما بين لجنة زكاة طوباس المركزية وهيئة الأعمال الخيرية الإماراتية، والتي قال، إنها تساعد بشكل أكيد على تصليب الأرضية التي تقف عليها لجنة الزكاة وتمكينها من تأدية جزء مهم من رسالتها.
ووجه، الشكر لهيئة الأعمال الخيرية والأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعبا ومؤسسات، على الدعم المستمر للشعب الفلسطيني في كافة المحافل وعلى رأسها الصعيد الإنساني، والذي كان آخره التبرع بإنشاء مسجد في مدينة طوباس.
وقال، إن هيئة الأعمال الخيرية أضحت عنوانا لا يبارى في عمل الخير والدعم والإسناد لأبناء الشعب الفلسطيني في كافة محافظات الوطن، وتعتبر من أهم الهيئات والمؤسسات الفاعلة في الأراضي الفلسطينية.
وركز، على التعاون الوثيق مع هيئة الأعمال في تنفيذ حملة "إحياء سنة الأضاحي والعقائق والنذور"، في إطار دعمها للفقراء والأيتام والمساكين، وتقديم الخدمات للشرائح الضعيفة في المجتمع.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق