اغلاق

سوسن علي ناصر من الناصرة تصنع صابون الأجداد

سوسن علي ناصر سيدة نصراوية متميزة ،تعمل منذ سنتين في مجال ترسيخ تاريخ الأجداد ، ونقل بعض المنتوجات التي كانت تستخدم في السابق لغاية يومنا هذا ،


سوسن علي ناصر، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

تعمل في مشروع صابون الأجداد وتعمل على انتاج أصناف مختلفة من الصابون من طبيعة ومن ثمار بلادنا والتي كان الأجداد يستخدمونها سابقا . وللتحدث عن عملها كان لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما حديث شيق ، استهلته قائلة :"صابون الأجداد هي فكرة متناقلة من جدي ووالدي شجعني وقدم لي الدعم للعمل في هذا المجال ، في إنتاج صابون طبي علاجي وعلى سبيل المثال صابون النعنع لشد البشرة ولإزالة القشرة من الراس ، صابون الاجداد تعتبر تراثا ورثته من اجدادي وانا اعمل على صناعة الصابون الطبية الذي يساهم في علاج الانسان ".
وحول تسمية مجال عملها صابون الأجداد قالت :" هذا الصابون الذي ولد من أحشاء هذه المدينة العريقة النصراوية معجون بزيت زيتونها الثابت بأرضها مخلوط بعرق أبنائها وهي مهنة متوارثة من الأجداد إلى الأبناء والأحفاد، لذلك  سمي صابون الاجداد ، وفي يومنا هذا تعتبر صناعة الصابون من اختصاص المرأة وصناعة الصابون سابقا كان بمثابة جزء من العمل المنزلي. اما طريقة صنعه اليوم ابسط  واسهل نوعا عن الماضي القديم حيث تطورت صناعة الصابون، وتم تصميم  شكل قطعة الصابون بما يتلاءم مع متطلبات المستهلك في العصر الحالي ، حيث انه يوجد اشكالا متنوعة كالدائري والمنحني مع ضرورة الحفاظ على الشكل الطبيعي للقطعة ومعها تطورت طرق التغليف بحيث اصبحت اكثر عصرنة ارضاءً لمتطلبات العصر والذوق الحديث والتدخل في تنافس كبير مع الاسواق العالمية".
وأكدت سوسن : "يجب ان نعمل على ترسيخ أهمية استعمال الصابون الطبيعية منذ الجيل الصغير ، وبناء على ذلك إقامة فعاليات وورشات عمل كما وان انتاج الصابون يحتاج الى الكثير من الوقت ، ويجب ان يجف تماما وكذلك حصلت على طرق كيفية صناع صابون من جدي  ، وشخصيا اعمل على رفع الوعي لدى شرائح المجتمع المختلفة حول صابون الأجداد المصنوع من مواد طبيعية جدا  ونتلقى ردود فعل إيجابية جدا ".

" لكل صنف من الصابون له فوائده الخاصة "
وتابعت لمراسلتنا :"ولكل صنف من الصابون له فوائده الخاصة ، حيث ان صابون زيت الزيتون يمتلك خصائص الترطيب ويحتوي على حمض الفينول والتوكوفيرول الذي يعمل كمضاد للاكسدة مما يؤخر شيخوخة الجلد وتلفه ، بينما صابون الميرمية يحتوي على مواد مثل حمض الاورسوليك الذي يستخدم كمرطب مضاد للشيخوخة وحمض الماسيلينيك الذي له اثار تجميلية وتفتيحه للجلد ، اما صابون الرمان فمن المعروف ان الرمان مصدر غني لمنفعة الجلد، وزيت بذوره تقي من امراض السرطان الجلدي وتساعد على اعادة تجديد الجلد" .
واجابت مراسلتنا عن فوائد صابون الليمون بالقول :" الكل يعرف فوائد الليمون العظيمة للبشرة اهمها الترطيب والتفتيح، كما ان مستخلص زيت الليمون يزيد من مقاومة عنصر الاكسدة في الجلد اضافة الى ميزة التعطير بسبب احتوائه على مادة عطرة منعشة للبشرة ، وهناك أيضا فوائد لصابون النعناع ، فزيت النعناع له خصائص مطهرة ورائحة لطيفة، كما ان له نشاطا مضادا للاكسدة مما يساعد على تأخير شيخوخة الجلد، وصابونة القرفة تحتوي على نسبة من الزيوت وعدد كبير من المركبات التي تمتلك خصائص مضادة للبكتيريا والاهم انها مضادة للتخمر ، وكذلك صابون الافوكادو ، فزيت الافوكادو غني بفيتامين D ,A و E لذلك فهو مفيد في حالات جفاف الجلد او تشققه".

" نعمل على تطوير صابون الأجداد بما يتلاءم مع يومنا هذا "
وتابعت لمراسلتنا :" يوجد أيضا صابون الحليب والذي لا يخفى على احد فوائد الحليب العظيمة للجسم وللبشرة معا فهو يعمل على ترطيبها ونضارتها وكذلك تاخير الشيخوخة بفضل احتوائه على مضادات للاكسدة، اما صابون العنب فتحتوي بذور العنب وقشرته على مركبات واحماض قادرة على شفاء الجروح ومقاومة الشيخوخة.. وبحكم احتوائه على مادة الكولاجين فان العنب يزيد من مرونة ونضارة الجلد ويحسن من مظهره. صابون شجرة الشاي، زيت شجرة الشاي يقتل الفطريات والبكتيريا.. فهو يستخدم عادة كمطهر ومضاد للالتهابات البكتيرية والفطرية..كما ان له فاعلية في معالجة لدغ الباعوض وحروق الشمس والتهابات الجلد السطحية، وصابون حبة البركة فحبة البركة او الحبة السوداء تعتبر مضادا قويا لسرطان الجلد وزيتها مضاد للبكتيريا ويمكن الاستفادة منها في العديد من امراض الجلد مثل الاكزيما والالتهابات والحبوب وصابون الخزامى او الافندر، فوائد الافندر للبشرة عديدة من بينها القضاء على الرؤوس السوداء وشفاء الحروق ولدغات الحشرات والحروق الناتجة عن اشعة الشمس... بالاضافة الى رائحة العطرة التي تميزه".
واختتمت لمراسلتنا :" نحن نعمل على تطوير صابون الأجداد بما يتلاءم مع يومنا هذا، وسيبقى تراثا خالدا تفتخر به المرأة النصراوية الفلسطينية الذي ميزها في الحفاظ على جمالها واهتمامها بنظافتها وسيبقى صابون الاجداد يحمل رائحة التاريخ والتراث معه أينما حل وسيظل أحد المنتجات الصناعية النصراوية".



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق