اغلاق

معايعة: مساق السياحة البيئية يعقد لاول مرة في فلسطين

تحت رعاية وزيرة السياحة والاثار رُلى معايعة وبحضورها، احتفلت جمعية الحياة البرية في فلسطين ومعهد الشراكة المجتمعية في جامعة بيت لحم بتخريج مجموعة من الادلاء السياحيين



ممن اتموا مساق السياحة البيئية، وذلك بحضور الدكتور بيتر براي نائب الرئيس الأعلى لجامعة بيت لحم والسيد موسى الربضي مدير معهد الشراكة المجتمعية والسيد ريتشارد اسبك ممثل مؤسسة هانس زايدل والسيد محمد عوض الله ممثل نقابة الادلاء السياحيين والسيد عماد الاطرش وابراهيم عودة من جمعية الحياة البرية، حيث جرى الاحتفال في جامعة بيت لحم .
في البداية رحبت الوزيرة معايعة بالحضور مؤكدة على اهمية فلسطين، هذا المقصد المهم سياحيا واثريا و تراثيا وتاريخيا ودينا ، علاوة على تمتع فلسطين بتنوع طبيعي فريد على مستوى العالم، و نحن كفلسطينيون وجب علينا الاستفادة من هذه التنوع الذي تتمتع به فلسطين في تكثيف عمليات التسويق والترويج لفلسطين كمقصد سياحي مستقل، وذلك لتحقيق نمو في اعداد هذه الوفود وفي نسبة الاشغال الفندقي، مؤكدة ضرورة زيارة فلسطين، هذا المقصد السياحي المهم دينيا وتاريخيا وعالميا.
و تحدثت الوزيرة معايعة عن اهمية الدليل السياحي الفلسطيني في امتلاكه على كافة المعلومات والامكانيات اللازمة لضمان نقل الصورة الكاملة للسياح القادمين لفلسطين، بالاضافة للمعلومات التاريخية والاثرية والثقافية والتراثية التي وجب على الدليل السياحي الفلسطيني امتلاكها وكيفية نقل الرواية الفلسطينية لكافة السياح القادمين لفلسطين، و من هنا برزت اهمية توفير مساق للسياحة البيئية في فلسطين
واكدت معايعة على ان مساق السياحة البيئية يعقد لاول مرة للالاء السياحيين الفلسطينيين وذلك بتعاون وثيق بين وزارة السياحة والاثار وسلطة جودة البيئة ونقابة الادلاء السياحيين وبتنفيذ جمعية الحياة البرية في فلسطين ومعهد الشراكة المجتمعية في جامعة بيت لحم وبتمويل من الاتحاد الاوروبي من خلال مؤسسة هانس زايدل الالمانية ضمن مشروع نحو تطوير المحميات الطبيعية والسياحة البيئية في فلسطين.
و بدورة فقد اكد الاخ الدكتور بيتر براي نائب الرئيس الأعلى لجامعة بيت لحم على اهمية المساق، و ضرورة الاستمرار في عقدة للادلاء السياحيي الفلسطينيين
وتحدث السيد موسى الربضي مدير معهد الشراكة المجتمعية عن اهمية المساق والذي وفر صورة كاملة للادلاء السياحيين المشاركين فية عن فلسطين وتنوعها البيئي ، بالاضافة لكيفية نقل صورة ما تمتلكة فلسطين من تنوع بيئي فريد لكافة الوفود السياحية القادمة الى فلسطين .
و من جهته فقد شكر السيد محمد عوض الله ممثل نقابة الادلاء السياحيين وزيرة السياحة والاثار و جميع الشركاء على هذا المساق والذي اتاح الفرصة للادلاء لتطوير مهاراتها و اكتسابهم معلومات سياحية بيئية جديدة تضاف لما يمتكلة الدليل السياحي الفلسطيني .
و تحدث السيد عماد الاطرش ممثل جميعة الحياة البرية عن اهمية المساق والذي يعقد لاول مرة في فلسطين ، حيث تم تعرف المشاركين على عدة محاور منها المناطق السياحية والاثرية والطبيعية والثقافات المتعددة في فلسطين منها السامرية و البدوية والقروية، حيث زار المتدربون مناطق شملت ماطق في جنين ومحمية ام التوت ومحمية بيت اللو\رام الله وواد القف\الخليل وبرية القدس وبتير ونهر الاردن والنبي موسى والعوجا وواد قانا وسبسطية .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق