اغلاق

معاناة وقلة صفوف بمدرسة عرب الرماضين قرب قلقيلية

تجمع عرب الرماضين هو تجمع بدوي يقع جنوب محافظة قلقيلية عزل خلف الجدار عام 2003 م ، وكان الطلاب في التجمع وغيره من التجمعات البدوية يتنقلون عبر حافلات خاصة


مجموعة صو التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

للدراسة في القرى المجاورة في عام 2012 .
افتتحت مدرسة عرب الرماضين الجنوبي الاساسية المختلطة جنوب مدينة قلقيلية والمعزولة خلف جدار الفصل.
يوم الافتتاح قال كساب شعور ممثلاً عن عرب الرماضين :" اننا هنا منغرسون بهذه الارض رغم اجراءات الاحتلال وطغيانه، وبالرغم من كل المغريات التي تقدم لنا للرحيل من هنا"، وأضاف "اننا نحيي كل الذين قدموا الدعم للمشروع ليخرج الى حيز النور"، مطالباً "بمشاريع تعزز صمود أهالي التجمع المعزولون بين الجدار والمستوطنة . يوم أمس كان افتتاح العام الدراسي في محافظ قلقيلية من هذه المدرسة والشيء الموجع عندما دق الجرس ودخل الطلاب للصفوف طلب من طلاب الصف السابع الانتظار بالساحة الصغيرة لانه لا يوجد صف لهم للدراسة رغم الكم الهائل من المسؤولين على مدار الاربع سنوات الذين زاروا المدرسة وقدموا الوعود تلو الوعود بتجهيز صفوف جديدة والتي تبنى من الطين والقش بسبب اجراءات الاحتلال، ووعود بتخصيص حافلة تقل الهئية التدريسية من احدى بوابات الفصل العنصري الى المدرسة وكلها وعود ووعود ووعود، وعلى رأي المثل رضينا بالهم والهم ما رضي فينا، قبل الاطفال الدراسة في غرفة مبنية بالطين والقش ومغطاة بأسقف من الزينكو ومع هذا كله البعض منهن ينتظر بالساحة الصغيرة على امل ان يطل عليهم احد المسؤولين ويوعز بتجهيز صفوف جديدة" .




























لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق