اغلاق

الاحتفال باختتام دورة إلهام فلسطين بتكريم 107 مبادرين

احتفل مجلس شركاء إلهام فلسطين، باختتام الدورة السادسة من مبادرة إلهام فلسطين 2015-2016، في مسرح الهلال الأحمر في البيرة؛ لتكريم 107 من أصحاب المبادرات،



التربوية الملهمة من المعلمين ومديري المدارس والمرشدين وفرق الصحة المدرسية والطلبة والمشرفين والفرق المدرسية.
وتم إطلاق هذه الاحتفالية برعاية ومشاركة رئيس الوزراء أ.د رامي الحمد الله، وبحضور وزير التربية والتعليم العالي، رئيس مجلس شركاء إلهام فلسطين د. صبري صيدم، ووكيل الوزارة، رئيس اللجنة التوجيهية لإلهام فلسطين  د. بصري صالح، وأمين عام مجلس شركاء إلهام، رئيس جامعة فلسطين التقنية - خضوري أ.د مروان عورتاني، ورئيس المجلس الأعلى للإبداع والتميز م. عدنان سمارة، ووزير الصحة د. جواد عواد، ورئيس ديوان الرقابة المالية والإدراية إياد تيم، ووكيل وزارة الصحة د. أسعد رملاوي، ونائب رئيس برنامج التعليم فيي وكالة الغوث وحيد جبران، ومنسق هيئة تطوير مهنة التعليم حازم أبو جزر، وغيرهم من الشخصيات الاعتبارية والرسمية والأكاديمية والأسرة التربوية والمبادرين.
وتضمنت الاحتفالية إعلان فوز 100 مبادرة؛ تأهلت على مستوى الوطن وذلك ما بين 1052 مبادرة تقدمت للدورة السادسة من إلهام فلسطين على النحو الآتي: نالت (16) منها على المستوى الوطني (أ)، و(20) مبادرة على المستوى الوطني (ب)، و(64) على المستوى الوطني (ج)، كما تم تكريم (7) مبادرين ممن تأهلوا على مستوى المديريات، إضافةً لتوزيع الجوائز المالية على المتأهلين.
وفي كلمته بهذه المناسبة قال رئيس الوزراء "نحتفل معكم اليوم بمبادرات نوعية ومتميزة نثبت من خلالها قدرة شعبنا على العطاء والابداع وضخ الريادية والابتكار، ولكم جميعاً أنقل تحيات سيادة الرئيس محمود عباس الذي يشد على أيادي جميع المبادرين والمبدعين الذين يشاركون في ورشة عمل وطنية كبرى لتحفيز الابداع وتشجيع روح المبادرة لدى اطفال وشباب فلسطين وخلق بيئة تعليمية متطورة ومحفزة وجاذبة".

"نجتمع في وقت لا يزال فيه الاحتلال الاسرائيلي جاثما على أرضنا ولا تزال الحكومة الاسرائيلية تبث التحريض والتطرف وتوسع في استيطانها وسرقتها للارض والموارد"
واستطرد رئيس الوزراء: "تنفيذا لقرار سيادة الرئيس وترجمة لحرصنا على استمرار الحوار مع كافة مكونات العملية التعليمية ولضمان استقرار التعليم وتجنيبه اي تعطيل او عقبات وقعنا مع الاتحاد العام للمعلمين قبل اسبوعين اتفاقية تكفل حقوق جميع العاملين في سلك التربية والتعليم بما فيهم الإداريون".
وتابع قائلاً: "نجتمع في وقت لا يزال فيه الاحتلال الاسرائيلي جاثما على أرضنا ولا تزال الحكومة الاسرائيلية تبث التحريض والتطرف وتوسع في استيطانها وسرقتها للارض والموارد وتفرض مخططات التهجير القسري خاصة في المناطق المسماة (ج) وتهدم فيها البيوت والمنشات والمدارس، فقد هدمت قوات الاحتلال هذا العام مدرسة في خربة طانا واخرى في تجمع أبو النوار هذا بالاضافة إلى إخطارات بهدم أكثر من ثلاثين مدرسة في الضفة الغربية بما فيها مدرسة الخان الاحمر التي يرتادها أكثر من مئة وخمسين طالبة وطالباً من خمسة تجمعات بدوية شرق القدس المحتلة".
 بدوره، أكد صيدم " ان هذه المبادرات الملهمة لهذا العام تأتي منسجمة مع الغايات والأهداف التربوية والحرص الذي توليه الوزارة في سبيل دعم الإبداعات وصقل المواهب المتميزة، لافتاً إلى أنها تشكل ظاهرة تربوية تزخر بها كافة المدارس الفلسطينية".
بدوره، قدّم صالح عرضاً حول الدورة السادسة لإلهام فلسطين، حيث استعرض فيه الجهود التي بُذلت على مدار عام ونصف من التحضير والإطلاق والتدريب والترشح والترويج والتقييم وصولاً إلى التكريم والتقدير.
من جانبه، هنأ د. عورتاني المبادرين الفائزين من مدارس فلسطين في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، مشيراً إلى أن برنامج إلهام فلسطين يسعى إلى تجذير ثقافة الريادة والإبداع في أوساط المجتمع التربوي مستنداً في ذلك إلى منظور تربوي شمولي في ما يتعلق بالمتعلم وببيئته التعليمية. 
وفي كلمتها نيابة عن المبادرين أشادت فريال صلاح الدين؛ بجهود كافة القائمين على إلهام فلسطين ودورهم الرائد في سبيل تشجيع الإبداع والتميز.
وفي ختام الحفل، الذي تولى عرافته منسق الإعلام والتوعية في هيئة تطوير مهنة التعليم رائد حامد، تم تكريم المبادرين ومجلس شركاء إلهام فلسطين.







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق