اغلاق

حنا يستقبل منظمة اصدقاء الشعب الفلسطيني باسكتلندا

استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس وفدا من منظمة اصدقاء الشعب الفلسطيني في اسكتلندا وقد وصل الوفد الى الاراضي الفلسطينية،

في زيارة تضامنية مع الشعب الفلسطيني وخاصة للتضامن والوقوف الى جانب الاسرى المضربين عن الطعام ، وقد ضم الوفد 15 شخصية اسكتلندية تمثل مؤسسات مسيحية وحقوقية وانسانية وكلهم ينتمون الى منظمة اصدقاء الشعب الفلسطيني في اسكتلندا.
وقد رحب بهم سيادة المطران وهم يزورون مدينة القدس العاصمة الروحية والوطنية للشعب الفلسطيني وأشاد بما يقومون به من نشاطات وفعاليات " تعبيرا عن تعاطفهم وتضامنهم مع شعبنا وتأكيدا على عدالة القضية الفلسطينية".
وقال سيادته " بأننا نفتخر بكم وبإنسانيتكم واخلاقكم السامية وانتم تعبرون عن مبادئكم من خلال رفضكم للاحتلال والعنصرية ومطالبتكم برفع الظلم عن شعبنا الفلسطيني ، وانني اشكركم بإسم شعبنا واحييكم متمنيا لأصدقائنا في اسكتلندا وفي كافة ارجاء العالم بأن يصونكم الرب الاله ويحفظكم لكي تواصلوا مسيرة دعم شعبنا ومؤازرته وصولا الى تحقيق امنياته وتطلعاته الوطنية ودحر الاحتلال وازالة كافة المظاهر العنصرية الاحتلالية التي تستهدف كافة مكونات شعبنا الفلسطيني" .
واضاف سيادته " بأن اصدقاء الشعب الفلسطيني في العالم يزدادون يوما بعد يوم وقد اتسعت رقعة اصدقاء شعبنا في هذا العالم حيث ان هنالك شرائح كثيرة بدأت تدرك جسامة الظلم الواقع على شعبنا ففي كل الدول العالمية هنالك اصدقاء لفلسطين وفي كل العواصم العالمية ترفع الراية الفلسطينية والكوفية وشعار الحرية لفلسطين ، وهذا ان دل على شيء فهو يدل على صحوة ضمير وتغيير في الرأي العام العالمي ، ونتمنى ان يتواصل وان يستمر هذا التغيير حتى يكون مؤثرا على سياسات هذه الدول ومواقفها حيث ويا للأسف هنالك بعضا من الدول الغربية التي نلحظ انها منحازة بشكل كلي لإسرائيل دون الاخذ بعين الاعتبار انتهاكات حقوق الانسان والقمع والظلم والعنصرية والاستهداف الذي يتعرض له شعبنا الفلسطيني ".

سيادة المطران عطا الله حنا يستقبل وفدا برلمانيا من ايرلندا
استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس وفدا برلمانيا ايرلنديا وصل الى الاراضي الفلسطينية من مدينة دبلن بهدف التضامن مع الشعب الفلسطيني وخاصة مع الاسرى المضربين عن الطعام .وقد كانت للوفد جولة في البلدة القديمة من القدس حيث زاروا كنيسة القيامة والمسجد الاقصى المبارك وغيرها من المعالم الدينية والتاريخية والتراثية المقدسية .
وقد رحب سيادة المطران بالوفد البرلماني التضامني " الآتي الينا من ايرلندا التي فيها شرائح كبيرة وواسعة من ابناء هذه البلد المتضامنين مع شعبنا وهنالك مؤسسات كنسية وحقوقية وغيرها التي تدافع دوما عن حقوق الشعب الفلسطيني وترفض الاحتلال وسياساته وممارساته وتطالب بتحقيق العدالة في فلسطين" .
و
قال سيادته " بأن شعبنا الفلسطيني هو شعب يعشق الحرية ويناضل من اجل تحقيق امنياته وثوابته وتطلعاته الوطنية بعيدا عن الاحتلال وممارساته وبعيدا عن كل السياسات العنصرية .
ولذلك فإننا نطالبكم ونتمنى منكم ومن كافة اصدقاءنا في ايرلندا بأن تواصلوا نشاطاتكم التي تهدف الى ابراز وتأكيد عدالة القضية الفلسطينية في هذا العالم .
ان شعبنا يحتاج الى كل اولئك الذين يتحلون بالقيم الانسانية والاخلاقية ويدافعون عن حقوق الانسان ويرفضون العنصرية بكافة اشكالها والوانها ، ان شعبنا يتمنى ويتوق الى ان تتسع رقعة اصدقائه في كافة ارجاء العالم فنحن نريد ونطمح ان تتفهم شعوب عالمنا معاناتنا وآلامنا وجراحنا ويؤازروننا وان يكونوا معنا في مسيرتنا النضالية نحو الحرية التي يستحقها شعبنا وفي سبيلها يرتقي الشهداء وفي سبيلها يتم اعتقال شبابنا وفي سبيلها يقدم شعبنا التضحيات الجسام ".

المطران عطا الله حنا يستقبل وفدا من ابناء الرعية الارثوذكسية في الاردن
وصل الى مدينة القدس وفد من ابناء الرعية الارثوذكسية في الاردن والذين بدأوا زيارة حج الى الاماكن المقدسة في فلسطين وقد ضم الوفد 50 شخصا من ابناء الرعية الارثوذكسية في العاصمة عمان .
وقد حضر الوفد القداس الالهي في كاتدرائية مار يعقوب ومن ثم كان لهم لقاء روحي مع سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس .
وقد تمت زيارة كنيسة القيامة وسماع الشروحات والتوضيحات الخاصة بالمواقع الدينية الموجودة داخل الكنيسة وخاصة القبر المقدس والجلجلة .
ومن ثم توجه الوفد الى البطريركية حيث زاروا كنيسة الدير المركزي التي تحمل اسم القديسين قسطنطين وهيلانة واستمعوا الى حديث روحي من سيادة المطران حول تاريخ الاماكن المقدسة في فلسطين واهمية القدس الروحية وحول صوم السيدة العذراء ومكانتها في الكنيسة الارثوذكسية .
وزع سيادته على الوفد بعض التذكارات من وحي الاماكن المقدسة في القدس كما رحب سيادته بوصول الوفد من عمان بهدف زيارة الاماكن المقدسة والتعرف على تراث مدينة القدس الروحي والانساني والوطني .
ومن ثم سار الجميع في طريق الالام وصولا الى باب الاسباط وكنيسة الجثمانية حيث اختتم اللقاء بصلاة البراكليسي امام ضريح السيدة وكلمة روحية لسيادة المطران عطا الله حنا تحدث خلالها عن اهمية هذا المكان المقدس .

سيادة المطران عطا الله حنا يتحدث في ذكرى احراق المسجد الاقصى الاليمة
قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس امام عدد من وسائل الاعلام الفلسطينية والعربية والعالمية بمناسبة الذكرى 47 لاحراق المسجد الاقصى المبارك " بأن هذه الجريمة النكراء ما زالت ماثلة امامنا والنيران ما زالت مشتعلة والاعتداءات متواصلة ومستمرة على مدينتنا بكل ما تحتويه من مقدسات ومؤسسات وطنية.
في ذلك اليوم الذي فيه احرق المسجد الاقصى المبارك هب ابناء القدس عن بكرة ابيهم لكي يطفئوا نيران الحقد والعنصرية الهمجية فتوجه المقدسيون مسلمون ومسيحيون وقاموا بمحاولاتهم لإطفاء هذه النيران فكان المفتي الى جانب البطريرك والشيخ الى جانب المطران والمسلم الى جانب اخيه المسيحي ، وقد كانوا معا وسويا يعملون على انقاذ ما يمكن انقاذه من هذا المسجد الذي طالته نيران الحقد والعنصرية .
لقد تجسدت الوحدة الوطنية بين ابناء الشعب الفلسطيني الواحد في ذلك اليوم الحزين في المدينة المقدسة .
واولئك الذين احرقوا هذا المسجد في ذلك الحين هم ذاتهم الذين يواصلون تعدياتهم على مقدساتنا وكرامتنا وحضورنا وتشبثنا وانتماءنا لهذه المدينة المقدسة .
اولئك الذين احرقوا المسجد الاقصى المبارك هم ذاتهم الذين يسعون لابتلاع القدس وتشويه طابعها العربي الروحي التراثي والانساني ، هم ذاتهم الذين يسعون لتصفية القضية الفلسطينية بوسائلهم المعهودة وغير المعهودة .
وفي هذه الذكرى الاليمة نقول بأن الانقسامات الفلسطينية والتصدعات الداخلية والاحترابات الفصائلية والحزبية انما تساعد المحتلين على تمرير مشاريعهم في المدينة المقدسة .
من يكرس الانقسام ولا يسعى من اجل توحيد الصفوف انما يقدم هدية مجانية لاولئك الذين احرقوا الاقصى في ذلك الحين وما زالت حرائقهم مشتعلة حتى اليوم . علينا ان نعمل من اجل انهاء الانقسامات الفلسطينية المخجلة والمؤسفة والتي لا يستفيد منها الا الاعداء وعلينا ان نوحد صفوفنا وان نكون اسرة واحدة في مواجهة ما يخطط لنا ولقدسنا ولقضيتنا الوطنية .
نجدد ادانتنا واستنكارنا لجريمة احراق المسجد الاقصى المبارك وللجرائم المتواصلة بحق شعبنا ولكننا في نفس الوقت ندين ونرفض ونستنكر هذه المؤامرة الاستعمارية التي يتعرض لها مشرقنا العربي وخاصة في سوريا والعراق وفي غيرها من الاماكن ".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق