اغلاق

الحمد الله يبحث سبل تحقيق الاستقرار في نابلس

بحث رئيس الوزراء ووزير الداخلية الفلسطيني د. رامي الحمد الله مع قادة المؤسسة الأمنية، في نابلس، بحضور محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب،


 
سبل تحقيق الاستقرار في المحافظة، وانهاء كافة اشكال الفلتان الأمني والتوتر والفوضى".
وأشار رئيس الوزراء إلى " أن استهداف الخارجين عن القانون في مدينة نابلس لا يعني استهداف أبناء المدينة، وانما يأتي لتخليصهم من كافة اشكال الفلتان الأمني ومحاربة الجريمة، بما يحفظ امنهم ويحقق الاستقرار والطمأنينة لهم، معربا عن اعتزازه بنابلس كحاضنة أساسية للنضال ومجابهة الاحتلال، ونموذج للصمود والثبات على ارض فلسطين". 
وأكد الحمد الله خلال الاجتماع الذي حضره مدراء المؤسسة الامنية في نابلس، ومدراء العمليات لمحافظات الضفة، على " استمرارية الجهود الامنية المبذولة لحماية الموطنين والسلم الاهلي في مختلف المحافظات، لا سيما في نابلس، مجددا اشادته بجهود ابناء المؤسسة الامنية وسهرهم ومثابرتهم في محاربة الجريمة وحفظ امن المواطنين وحمايتهم ".
وثمن رئيس الوزراء في هذا السياق " جهود المؤسسة الامنية في القاء القبض على متهم بارتكاب جريمة قتل، اليوم السبت في الخليل، وتحويله إلى التحقيق ومتابعة القضية حسب الاصول، مؤكدا على ان تحقيق الأمن وفرض النظام يأتي في الاساس بالتزام ضباط وافراد المؤسسة الامنية بأسس تطبيق القانون، وتكاملية عملهم مع الجهات القضائية، بما يفضي إلى تحقيق العدالة بدون تمييز او اجحاف".
وشدد الحمد الله على " ان لجنة التحقيق في احداث نابلس الاخيرة مستمرة في عملها، مشيرا إلى انه سيتم الاعلان عن نتائج التحقيق قريبا، مؤكدا ان لا أحد فوق القانون، وان هدف العمل الامني هو حماية المواطنين، وضمان عدم المساس بحقوقهم وحرياتهم التي نص عليها القانون ".
 
 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق