اغلاق

مقتل مواطن خلال شجار عائلي في خان يونس

قتل مساء يوم أمس مواطن خلال شجار عائلي تخلله إطلاق نار في مدينة خان يونس، وهو ما يندرج ضمن حالة فوضى انتشار السلاح والاعتداء على سيادة القانون


الصورة للتوضيح فقط

في الأراضي الفلسطينية .
واستناداً لتحقيقات المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، "ففي حوالي الساعة 3:20 من مساء يوم أمس الأربعاء الموافق 31 أغسطس 2016، اندلع شجار بين أفراد من عائلتي عمران وشعت، في منطقة الشيخ ناصر، بخان يونس.  تطور الشجار إلى استخدام السلاح والقنابل، ما أدى إلى إصابة المواطن أبو زيد أنور عويضة، 21 عامًا، بشظايا قنبلة في صدره، بينما كان يتواجد في المكان بالصدفة، وجرى نقله بواسطة سيارة إسعاف إلى مستشفى ناصر، غرب المدينة، ليعلن عن وفاته بعد دقائق من وصوله، وجرى تحويله للطبيب الشرعي .
وإثر المشكلة، وصلت قوة من الشرطة إلى المكان، واعتقلت بعض المشتبه بهم، وأعلنت فتح تحقيق في الحادث" .
وأفاد الناطق باسم الشرطة في غزة، المقدم أيمن البطنيجي، في بيان على موقع وزارة الداخلية، "أن مواطنا قُتل خلال شجارٍ عائلي تخلله إطلاق نار، مساء الأربعاء، بمدينة خانيونس جنوب القطـاع. وذكر البطنيجي أن الشرطة طوَّقت المكـان وأنهت الشجـار، لافتاً إلى أنه يجري حالياً التحقيق في مُجريات القضية، واستكمال الإجراءات القانونية اللازمة بحق مُطلقي النار" .
وأصدرت عائلة عمران، أحد طرفي الشجار، بيانا عقب الحادث تقول فيه :" إن ما حدث خطأ غير مقصود، وأنها جاهزة لتتحمل التبعات القانونية والشرعية لما حدث" .
المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يدين "حادث مقتل المواطن عويضة، فإنه يشير بقلق إلى استمرار سقوط ضحايا جراء استخدام الأسلحة النارية، ويطالب الجهات المختصة باتخاذ التدابير اللازمة التي من شأنها الحد من ظاهرة انتشار السلاح، والحفاظ على أمن وسلامة المواطنين" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق