اغلاق

خضر عدنان: ادعو الأسرى المضربين لإبرام اتفاق جماعي

دعا الأسير المحرر الشيخ خضر عدنان مفجر معركة الأمعاء الخاوية ضد سياسة الاعتقال الإداري؛ " الأسرى المضربين محمد ومحمود البلبول ومالك القاضي وعياد الهريمي ،


الاسير المحرر خضر عدنان

رفض الاتفاق الفردي مع مخابرات الاحتلال؛ وفرض اتفاق جماعي يشملهم الأربعة".
واعتبر الشيخ خضر عدنان " أن مثل تلك الخطوة ستمثل انجاز جديد لمعركة الاضراب ضد سياسة الاعتقال الإداري؛ وستعزز خطوتهم في التوصل لحل عاجل وشامل يضمن حريتهم وإنهاء الاعتقال الإداري بحقهم؛ مذكرا الأسرى المضربين أن الانتصار أولا وأخيرا هو منة من الله تعالي يكرمه لعباده الصابرين".
وأشار الشيخ خضر عدنان الى "  أن كافة محاولات الشاباك الصهيوني وإدارة السجون باءت بالفشل في كسر إرادة الأسرى المضربين؛ وذلك عبر سلسلة طويلة من الاجراءات التعسفية التي تهدف للنيل من الأسرى ومن صمودهم".
وتوجه خضر عدنان بالشكر " لكافة المتضامنين مع الأسرى المضربين مطالبا بمزيد من الجهود وتكثيف حملات التضامن المحلية والدولية من أجل كسر عنجهية الاحتلال وفرض الاستجابة لمطالب الأسرى المضربين ".
يشار إلى أن أربعة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم الإداري وهم كل من الشقيقين محمد ومحمود البلبول والأسيرين مالك القاضي وعياد الهريمي.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق