اغلاق

انعقاد الملتقى الثقافي التربوي الفلسطيني الثامن

تحت رعاية رئيس دولة فلسطين محمود عباس، افتتحت اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة، الأسبوع الماضي، فعاليات الملتقى الثقافي التربوي الفلسطيني الثامن،


صور من الملتقى

في مدينة رام الله، بحضور كتاب وأدباء وشعراء دوليين، من روسيا واسبانيا، وايطاليا وفرنسا وجزر الكنار، حيث استضاف المشاركين في الملتقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقره بالمقاطعة، مؤكدًا "أن فلسطين هي مهد السلام، وتدعم ثقافة السلام والمحبة ونشر الأدب لجميع دول العالم" .
وأعرب الرئيس عن "فخره واعتزازه باستضافة فلسطين لهذه الكوكبة المميزة من الأدباء والمثقفين الدوليين، الأمر الذي يدل على مدى الصداقة التي تربط الشعب الفلسطيني بالعالم أجمع". وقد تضمنت فعاليات الملتقى نشاطات عديدة على مدار أسبوع كامل، ومن بينها زيارات لجامعة القدس في أبو ديس، وجامعة بير زيت، ومتحف محمود درويش، ومؤسسة ياسر عرفات، ومؤسسة خليل السكاكيني، ولقاء مع شخصيات  سياسية، ومنهم د. نبيل شعث ومحمود اسماعيل و د. ليلى غنام، وقام الوفد بزيارة القدس وبيت لحم وزيارة المعالم والأماكن المقدسة والمؤسسات الثقافية، ولقاء شخصيات سياسية وثقافية.
وفي اختتام فعاليات الملتقى قال أمين عام اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم الشاعر مراد السوداني: "إن من واجبنا المهني والأخلاقي والوطني أن نتقدم بشكرنا ونكرم في هذا اليوم، الذي نختتم فيه فعاليات الملتقى الثامن كافة المشاركين الذين حضروا من بلدانهم وتحملوا المشقة والعذاب والويلات نتيجة إجراءات العبور التي يفرضها الاحتلال علينا وعلى ضيوفنا لكي يمنعوهم من إن يكونوا معنا في فلسطين المحتلة وان يكونوا شركاء لنا في الإبداع والثقافة ومنحازون لقضيتنا" .
وأضاف أيضا "بأن هؤلاء سيعودون إلى بلادهم وشعوبهم ومعهم الحكاية والحقيقة ، سيتحدثون ويكتبون عن كل ما شاهدوه بأعينهم في فلسطين ، سيكتبون عن القدس وعن بيت لحم عن الحواجز عن القتل والهدم والاستيطان والحصار والجدار، سيكتبون عن الشهداء والأسرى والجرحى . مؤكداً على أن اللجنة الوطنية ستبذل كل ما بوسعها لجلب المزيد من الكتاب والمبدعين والمثقفين والإعلاميين البارزين في العالم في الأعوام القادمة لكي يؤثروا على الرأي العام العالمي المنحاز إلى الاحتلال وكسر الصمت الدولي تجاه ما يجري في فلسطين. وقد شارك في الملتقى وفد من الاتحاد العام للكتاب العرب الفلسطينيين 48 ترأسه رئيس الاتحاد الشاعر سامي مهنا، وهم الشعراء والكتاب:  سليمان دغش، زهيرة صباغ، ميسون أسدي، سامية قزموز بكري، رانية الجوري، نبال هواري، كمال الحسيني،  لميس كناعنة" . 
  



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق