اغلاق

‘سوريا‘ .. قصيدة شعرية للشّاعر شاحار ماريو موردحاي

العالم يمرّر ثقله من رجل إلى رّجله الثّانية..

من لحظة إلى لحظة
ترمشّ أعينه
نداء النجدة يدخل من ثقوب يأتي خلالها النّسيم
خلال شبكات تكنولوجيّة متطوّرة
والأصوات مسموعة في قمة الوضاحة
والشهود تتصوّر أمام الكاميرات
فالأمر واضح للعالم، إنّه في شدّة الوضوح

ولكن
ما هو حاسم في الفرق بين الفهم والنيّة
من المطلوب من العالم أن يسيل الدّمع
كما وفي الشّرق الأوسط مستحسن أن تبكي
ولكن البكاء عاجزا عن تغيير الدّنيا
كما وبكاءنا نحن

يوما ما سيهطل المطر
لكن حتّى ذلك اليوم
فبني العشرة لا يصبحون بني عشرين
وبني التاسعة لا يصيرون بني عاشرة..

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق