اغلاق

نادي الاسير:‘أسيران قاصران يرويان تفاصيل تنكيل الاحتلال بهما‘

جاء في بيان عممه نادي الأسير الفلسطيني:" أفاد الأسيران القاصران مؤمن توفيق حمايل وعدي رضوان بدر بأنهما تعرّضا لاعتداء قوات الاحتلال عليهما بالضّرب المبرّح


الصورة للتوضيح فقط

والإصابة بالرّصاص خلال عملية اعتقالهما.
جاء ذلك خلال زيارة محامي نادي الأسير للأسيرين حمايل وبدر في سجن (عوفر)، إذ روى الأسير بدر (16 عاماً)، من بلدة أبو ديس قضاء القدس،  أن قوّة عسكرية اعترضت طريقه وأطلقت عليه أربع رصاصات مطاطية في الظهر واليد والساقين، وعندما سقط أرضاً انهالوا عليه بالضرّب المبرّح على جميع أنحاء جسده، كما وقاموا برطم رأسه بالحائط، واستمرّوا بضربه عند نقله بالسيارة العسكرية، ثم نُقل إلى إحدى المستشفيات المدنية لأربع ساعات فقط، وحُوّل بعدها إلى التحقيق في "شرطة معاليه ادوميم" حتى ساعات الفجر".

الأسير حمايل

اضاف البيان:"فيما أشار الأسير حمايل (16 عاماً)، من بلدة كفر مالك قضاء رام الله، إلى أن جنود الاحتلال اقتادوه أثناء اعتقاله إلى إحدى المستوطنات وهو معصوب العينين، وفيها اعتدوا عليه بالضّرب بأيديهم وأحذيتهم العسكرية، ما أدّى إلى إصابته برضوض وجروح في خاصرته استدعت نقله إلى المستشفى لساعات قليلة، ونُقل بعدها إلى التحقيق.
يذكر أن الأسير بدر معتقل منذ تاريخ 19 آب الجاري، فيما الأسير حمايل معتقل منذ السابع من آب الجاري". نهاية البيان.
 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق