اغلاق

معايعة تستقبل ممثل جمهورية سلوفينيا لدى فلسطين

استقبلت وزيرة السياحة والاثار الفلسطينية السيدة رُلى معايعة ممثل جمهورية سلوفينيا لدى فلسطين ميلكو دولنشك، وذلك بحضور ماجد اسحق مدير الترويج ،

في وزارة السياحة والاثار، حيث جرى اللقاء في مقر وزارة السياحة والاثار بمدينة بيت لحم . في البداية رحبت الوزيرة معايعة بدولنشك ، واضعة اياه " في صورة الوضع السياسي العام، و ما تمر به المنطقة من ظروف سياسية دقيقة، وبالاخص في ظل الاعتداءات الاسرائيلية الاخيرة على المقدسات الفلسطينية في مدينة القدس الشرقية، علاوة على الاعتداءات التي يتعرض لها ابناء الشعب الفلسطيني".
وتحدثت الوزيرة معايعة عن " الصعوبات والمعيقات التي تواجه القطاع السياحي الفلسطيني جراء ممارسات الاحتلال كالجدار والحواجز والاغلاقات بشكل مستمر وما يعانيه السائح  جراء ذلك، مضيفة انه بالرغم من ذلك فان الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية مصممون على تحقيق النمو والتطور في قطاع السياحة الفلسطيني والحفاظ على التراث الثقافي بالرغم عن المعيقات والقيود التى تفرضها اسرائيل".
واستعرضت الوزيرة معايعة مجمل ما تقوم به وزارة السياحة والآثار للنهوض بالسياحة الفلسطينية والحفاظ على التراث الثقافي، من خلال الترويج لفلسطين كمقصد سياحي مستقل، والمشاركة في المعارض السياحية الدولية بالاضافة الى فتح اسواق جديدة للسياحة الوافدة لفلسطين. وذلك لتحقيق نمو في اعداد هذه الوفود وفي نسبة الاشغال الفندقي، مؤكدة ضرورة زيارة فلسطين، هذا المقصد السياحي المهم دينيا وتاريخيا وعالميا، حيث سيكون لهذه الزيارات الاثر الكبير في رفد القطاع السياحي الفلسطيني بوفود سياحية جديد من شانها رفع نسب الوفود السياحية القادمة لفلسطين.

" فلسطين وشعبها حاضرة دائماً في عقول الشعب السلوفاني "
وأكدت الوزيرة على ضرورة تطوير العلاقة السياسية والسياحية بين الطرفين والتعاون على المستوى الرسمي في خلق آليات لتشبيك وكالات السياحة من كلتا البلدين بعضهما مع بعض. كما طلبت  الوزيرة  معايعة من الممثل السلوفيني حث وكالات السياحية في سلوفينيا بالتعامل مع وكالات السياحية الفلسطينية لما تتمتع بها من خبرة واسعة ومهنية عالية وكفاءة.
بدوره فقد اكد السفير ميلكو دولنشك على " أن فلسطين وشعبها حاضرة دائماً في عقول الشعب السلوفاني، وأن ما يبثه الاعلام عن فلسطين والفلسطينيين يشوه الحقيقة ويعطي صورة مغايرة عن واقع الشعب الفلسطيني الطيب والمرحاب".
ودعا الى " ضرورة تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين وبالاخص في المجال السياحي والى  تطوير الحركة السياحية بين البلدين وبالاتجاهين لما في ذلك من فوائد اقتصادية وثقافية لكلا للطرفين". كما وأكد السفير على أهمية العمل على الموضوع الاعلامي لزيادة وعي الشعبين بالمقومات السياحية عند كل طرف.
واتفق الطرفان على تنظيم زيارة لكبرى وكالات السياحة السلوفانية الى فلسطين وذلك للتعرف على ما يمتلكه القطاع السياحي الفلسطيني من مقومات سياحية، وللاطلاع على ما حققه القطاع السياحي الفلسطيني من انجازات في السنوات الاخيرة، بالاضافة لترتيب زيارة لعدد من الصحفيين السلوفانيين وذلك لنقل الصورة الحقيقية عن الواقع السياحي في فلسطين .
    
     



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق