اغلاق

عصام سبتان من الكعبية يترشح لانتخابات حزب الليكود

ذكر بيان صادر باسم عصام سبتان من قرية الكعبية، انه قرر الترشح للانتخابات الداخلية القادمة في حزب الليكود.


عصام سبتان من قرية الكعبية 

وجاء في البيان:
"احبتي وإخوتي في الوسط العربي عامة والعرب البدو بشكل خاص
تحية طيبة وبعد،
أنا المواطن عصام سبتان من قرية الكعبية، وايمانا مني بأهمية الدفاع والمطالب بحقوق اخوتي وأبناء جلدتي العرب البدو في الوسط العربي بإسرائيل، ومن أجل رفع صوتهم عاليا وتمثيلهم في كل المؤسسات الرسمية والحزبية.
ومن هنا فقد وجدت بنفسي القدرة والأهلية والكفاءة لتمثيل الوسط البدوي شمالا وجنوبا في البلاد بالانتخابات الداخلية لحزب الليكود، آملا أن أوفق فيها وأن تتاح لي الفرصة لخدمة أبناء بلدي ووسطي البدوي في البلاد، الذي يستحق منا الكثير ومواصلة العمل والجهد على كافة المستويات.
خوضي للانتخابات الداخلية لحزب الليكود أمرا ذات أهمية؛ كونه يضخ الوجوه الشابة للمقاعد القيادية، ويمنحني فرصة كممثل شاب للوسط العربي والبدوي برفع قضاياه ومطالبه من خلال الحزب الأكبر في البلاد، حيث أن الفوز بالانتخابات هو خطوة بالطريق الصحيح لتعزيز الصوت العربي في المنافسة من خلال حزب الليكود بانتخابات الكنيست".

الدوافع والأسباب
تابع البيان:"ولعل جملة الأسباب التي تدفعني لاتخاذ هكذا قرار، تأتي بناء على النقاط التالية:

أولا: الخبرة والعمل في مجال الاستشارة للدبلوماسيين والوزراء، كما أعمل مدير القسم الصحافة العربية في رابطة الصحافة الإسرائيلية، إضافة لكوني متخصص في المجال الاعلامي وأعمل في كل مجالات الاستشارة والعلاقات العامة.

ثانيا: كعصام سبتان فإنني أرى بنفسي كأبن لعائلة سياسية لها باع طويل في مجال العمل السياسي والحزبي، حيث أن والدي يعمل مستشارا لرئيس الحكومة بنيامين نتانياهو، كما أنه من أوائل الأعضاء العرب في حزب الليكود.

ثالثا: ترشحي لانتخابات حزب الليكود الداخلية، تعد سابقة هي الأولى من نوعها، فأنا أول مواطن عربي بدوي يترشح لها، وهو ما يعني أن لذلك أهمية بالغة، في تعزيز واقع الوسط العربي عامة والعرب البدو خاصة، لتحصيل كافة قضاياهم عبر بوابة حزب الليكود والكنيست.

رابعا: إن الوسط العربي البدوي في إسرائيل، قدم من الضحايا والشهداء من أجل بقاء الدولة والحفاظ عليها، كما أنه هنالك وثيقة عهد بين الدولة والمجتمع البدوي للحفاظ عليها والرقي بها.

خامسا: أدعو كافة الشبان في حزب الليكود سواء العرب أو اليهود للالتفاف حولي، من أجل دعم ترشحي للانتخابات الداخلية في الحزب، كون أن ذلك سيرفع من الصوت الشاب داخل الليكود، ونحن باستطاعتنا في حال نجاحنا في الانتخابات الداخلية للحزب تشكيل قوة موحدة في الحزب كوسط عربي، مما سيمنحنا الفرصة لرفع سقف تأثيرنا ووجودنا في خدمة الدولة وبناءها، ونؤكد هنا على أننا كشباب قدمنا بالماضي الكثير من دعم لانجاح الساسة داخل الحزب وبالكنيست، وآن الأوان لأخذ الشباب فرصتهم.

أخوتي وأحبتي، يسعدني دائما أن أكون معكم وأن أعمل لأجلكم، ويشرفني أن أكون صوتكم الصادق داخل حزب الليكود، فنحن كوسط عربي ومجتمع بدوي، نسعى دائما لأن نكون جزء فعالا في هذه الدولة، ولنحرص على دعم القدرات الشابة، أملنا بكم كبير ومعكم نكبر ونعلو". نهاية البيان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما.

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق