اغلاق

اهال من منطقة الناصرة: عودة الطلاب تتطلب نظاما جديدا

بعد عطلة الشهرين التي حملت بجعبتها الكثير من المناسبات والفعاليات والافراح وغيرها ، ومع عودة الابناء الطلاب الى المقاعد الدراسية ، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما،

 
اميمة مرعي 

بعض الاهالي من منطقة الناصرة وتحدثوا بدورهم عن عودة ابنائهم الى المدرسة وعن النظام الجديد في المنزل من حيث تحديد ساعات السهر واللهو وغيرها .
المواطن عناد زعبي قال : " يمكن القول ان العودة الى المقاعد الدراسية تتوجب النشاط والحيوية من قبل افراد العائلة بداية بالوالدين ونهاية عند الابناء الطلاب ، كوننا نؤمن ان الاب والام هما المهيئان المركزيان للابناء الطلاب في مسيرتهم التربوية والتعليمية ".
واضاف عناد زعبي : " استطيع القول ايضا ان هنالك طلابا يعودون قبل غيرهم من الطلاب الى الحياة المدرسية ويتأقلمون بسرعة وهذا منوط بالعائلة والتي بدورها تقوم بتحديد معايير لابنائها في سياق ساعات الدراسة واللهو وغيرها من الامور ".
وتابع عناد زعبي : " المدرسة بمثابة نظام سليم واحد وكلاء التهيئة الاساسيين الى جانب الاسيرة في تربية الابناء واؤمن بان التعاون المشترك بين الجهازين سيسهل في نجاح الطلاب وتقدم مسيرتهم من الناحية التربوية والتعليمية والتأقلم الاجتماعي ايضا ".
وختم عناد زعبي حديثة متنميا النجاح لجميع الابناء الطلاب وان يكون العام الدراسي خيروامن على جميع الطلاب .

" بدأنا نعيش التغيير الجذري في سياق برامج العائلة "
من ناحيته افاد المواطن نعمة صفوري قائلا : " استطيع القول ومع دخولنا الاسبوع الاول من العودة الى المقاعد الدراسي بدأنا نعيش التغيير الجذري في سياق برامج العائلة ، ففي العطلة كانت المجالات واسعة اكثر للابناء الطلاب من حيث التنزه والسهر واللهو مع الاصدقاء وغيرها ، لكن النظام المدرسي يحتم على الطلاب النوم المبكر والاجتهاد والدراسة وعليه يجب ان يخصص الاهالي لابنائهم ساعات معينة للفعاليات العائلية المختلقة الى جانب الدراسة ".
واضاف نعمة صفوري حديثة قائلا : " نتمنى النجاح لجميع الطلاب ودوام التقدم والنجاح وان يحققوا كل امنياتهم وكل عام والجميع بالف خير ".
المواطنة اميمة مرعي قالت : " طبعا بعد فترة السهرات والمناسبات المختلفة والافراح والتنزه مع الابناء الى حياة المدرسة والعطاء والاجتهاد ، وعلى صعيد شخصي كأم لطلاب في المدرسة عملت جاهدة على تجهيز ابنائي قبل بضعة ايام من اجل تجهيزهم للمدرسة والنظام المدرسي بعد العطلة ".
واضافت المواطنة اميمة مرعي : " نعي جيدا ان هنالك طلابا وبالرغم من العودة الى المدرسة لا يمكنهم التأقلم في الايام الاولى ، لكن يتوجب على الاهل تحديد الممنوع والمسموح من اجل اعدادهم جيدا للدوام المدرسي فمثلا تحديد ساعات السهر واللعب وغيرها من الامور الترفيهية ".


نعمة صفوري


عناد زعبي

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق