اغلاق

عائلة طالب الطب المرحوم طارق القاسم تفتح بيت عزاء بالناصرة

أعلنت عائلة الدكتور زياد القاسم من الناصرة عن فتح بيت عزاء امام المعزين وذلك بوفاة أبنها الطالب الجامعي طارق زياد القاسم ( 23 عاما) الذي وافته المنية يوم السبت الفائت

 
الطالب الجامعي الشاب المأسوف على شبابه طارق زياد سليم القاسم

 بعد إصابته بذبحة صدرية حادة ومفاجئة في العاصمة البلغارية صوفيا حيث كان يدرس هناك موضوع الطب للسنة الثانية على التوالي .
وفي حديث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما من العاصمة البلغارية صوفيا قال الدكتور زياد القاسم والد الشاب المرحوم :" اولاً وقبل كل شيىء أشكر كل الذين وقفوا الى جانبنا وشاركونا حزننا وساندونا وغمرونا بعطفهم بهذا المصاب الجلل بوفاة أبننا الغالي طيب الله ثراه ، سواءً كان بالحضور للبيت في الناصرة او من خلال الاتصال المباشر أو بإرسال الرسائل النصية والصوتية او المشاركة في تشييع الجثمان هنا في بلغاريا ".
وأضاف الدكتور زياد القاسم :" اليوم سنغادر صوفيا العاصمة البلغارية والعودة للبلاد لفتح بيت عزاء في بيتنا في حي الورود في مدينة الناصرة  لإستقبال المعزين وذلك إعتبارًا من يوم غد الخميس من الساعة الحادية عشر صباحًا وحتى يوم السبت مساءً  ، مرة أخرى أشكر من أعماق قلبي كل الذين واسونا وشاطرونا حزننا بوفاة أبننا الغالي ولا أراكم الله مكروه بعزيز ، انا لله وانا اليه راجعون ".

اقرأ في هذا السياق:
دُفن في الغربة:تشييع الطالب النصراوي طارق القاسم في بلغاريا
الطالب الجامعي طارق القاسم من الناصرة ذهب لتحقيق أحلامه بدراسة الطب ببلغاريا وفارق الحياة بذبحة صدرية
سافر لدراسة الطب ولم يعد : جهود مكثفة لإعادة جثمان النصراوي طارق القاسم من بلغاريا

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق