اغلاق

حلم يتحقق..دبورية على موعد مع صناعة واطلاق قمر اصطناعي

أقيم في المركز الجماهيري بدبورية، مؤخرا، اجتماع للتشاور من أجل اقامة مركز الاقمار الاصطناعية وعلوم الفضاء والفلك، "حيث سيكون المركز العربي الأول في العالم، الذي


مجموعة صور من الاجتماع 

سيتمكن فيه طلاب بجيل اعدادي من تصميم وتركيب قمر اصطناعي سوف يطلق بالنهاية الى الفضاء". وفقا لأقوال المبادرين للمشروع.
المركز سيكون برعاية علمية من قبل مركز الفضاء الدولي ومركز الابحاث في هرتسليا. وقام ممثل الشرق الاوسط والاقليات في اسرائيل وممثل مركز ابحاث هرتسليا للاقمار الاصطناعية على مدار السنتين السابقتين بتجنيد دعم علمي وموافقات من قبل الهيئات المختصة في الدولة بمنح تصريح لطلاب عرب ببناء قمر اصطناعي على غرار الطلاب اليهود في هرتسليا. وقد أثمرت الجهود عن تراخيص لبناء مركز لهذا الغرض وتم اختيار دبورية لتستضيف بناءه. 
 يحظى المشروع بدعم من السلطة المحلية في دبورية ومن الأهالي وجميع فئات المجتمع.
ومنذ أشهر بدأ الدكتور عبدالله خطبا بتهيئة طلاب المدارس بشكل تدريجي لهذا الحدث من خلال سلسلة دورات ومحاضرات حيث سيتم في نهاية العام امتحان قطري للمدارس الابتدائية والاعدادية كي يتم اختيار الطلاب الذين سيشاركون في المشروع ويلاقي المشروع حماسا كبيرا من قبل الطلاب والاهالي.
 
 رئيس مجلس محلي دبورية: المشروع مهم لنا ولكل الوسط العربي
وفي حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع رئيس مجلس محلي دبورية زهير يوسفيه قال:" نجتمع اليوم بعدما تمت الموافقة على افتتاح مركز أبحاث عربي للفضاء يخدم كل الوسط العربي. وبعد المفاوضات تم الاتفاق أن يقام في دبورية. ومجلس محلي دبورية  أثناء المفاوضات عرض على الجمعية أن تقيمه في دبورية بالمقابل سوف نقيم مقرا لها في دبورية، وسنخصص ميزانيات ودعم لبناء المشروع. لهذا المشروع أهمية كبيرة. كمركز أبحاث يمكن أن يرفع اسم دبورية ويساعد شبابنا بأن يدخلوا الى مجالات غير موجودة لدينا، كما ان أهميته هي لكل الوسط العربي، بأن يكون مركز أبحاث اقمار اصطناعية في الوسط العربي. هذا المشروع سيقوم خلال سنتين"
 
خطبا: طلاب مرحلة اعدادية سيتمكنون من تركيب قمر صناعي واطلاقه
وفي حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع دكتور عبد الله خطبا مدير مؤسسة العلوم الفضاء العربية ومسؤول الشرق الاوسط والوسط العربي في الجمعية التاسيسية لمركز الفضاء الاسرائيلي قال:"  برنامج اليوم هو اتفاق مع مجلس دبورية على افتتاح أول مركز للأقمار الاصطناعية والفضاء في الوسط العربي في دبورية. حضر طاقم الفضاء الدولي لتقديم شرح عن المشروع ومباركته، بحضور دكتور ايجال فتال مدير تنفيذي لمركز الفضاء الدولي ويودي المدير المقيم لمركز الفضاء الدولي وأعضاء محلي دبورية. مركز الاقمار الاصطناعية وعلوم الفضاء والفلك الذي سيقام في دبورية سيكون المركز العربي الأول في العالم، الذي سيتمكن فيه طلاب بجيل اعدادي من تصميم وتركيب قمر اصطناعي سوف يطلق بالنهاية الى الفضاء. المركز برعاية علمية من قبل مركز الفضاء الدولي ومركز الابحاث في هرتسليا. حيث قام ممثل الشرق الاوسط والاقليات في اسرائيل وممثل مركز ابحاث هرتسليا للاقمار الاصطناعية على مدار السنتين السابقتين بتجنيد دعم علمي وموافقات من قبل الهيئات المختصة في الدولة بمنح تصريح لطلاب عرب ببناء قمر اصطناعي على غرار الطلاب اليهود في هرتسليا. وقد أثمرت الجهود بتصريحات لبناء مركز لهذا الغرض وتم اختيار دبورية لتستضيف بناءه". 
 وأضاف:" يحظى المشروع بدعم من السلطة المحلية في دبورية ومن الأهالي وجميع فئات المجتمع. منذ أشهر بدأت بتهيئة طلاب المدارس بشكل تدريجي لهذا الحدث من خلال سلسلة دورات ومحاضرات حيث سيتم في نهاية العام امتحان قطري للمدارس الابتدائية والاعدادية كي يتم اختيار الطلاب الذين سيشاركون في المشروع ويلاقي المشروع حماسا كبيرا من قبل الطلاب والأهالي".
 
ادخال الطلاب لهذا المجال من أوسع ابوابه
وتابع:" منذ بداية مسيرتنا في المجتمع العربي حيث قمنا بادخال موضوع علوم الفضاء على مجتمعنا  من خلال مركز الفضاء في الطيبة لاحظنا اقبالا كبيرا وتعطشا من قبل الطلاب لهذه العلوم. وفي السنة الاولى وجدنا ان الطلاب يحلمون بأن يدخلوا هذا العالم الغريب عن مجتمعنا من ناحية تخصصات علمية ومهنية. ولاحظنا ان هذا الامل يصاحبه الاحباط كوننا عربا وليس لدينا أي يد في هذا المجال العلمي".
 واستهل:" ومن هذا المنطلق قمت بدراسة فتح هذا الباب امام طلابنا. وقد سعينا لتجنيد دعم من قبل علماء وباحثين ليدعموا فكرته بأن نتيح هذا المجال لأبنائنا، وكسر حاجز المحرمات علينا كعرب بهذه العلوم، واقناع ابنائنا حيث أنهم حين يبنون قمراً اصطناعياً فهذا سيعني لهم أنه لم تعد هناك حدود. والثاني هو ادخال طلابنا لهذا المجال العلمي من اوسع ابوابه. واليوم هنالك تجنيد واسع في المجتمع لانجاح هذا المشروع، وجاري الاعداد اليوم لتهيئة أكبر عدد من المدارس ليصل الطلاب جاهزين الى موعد الامتحان القطري الذي سيكون قبل نهاية هذا العام".































بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق