اغلاق

سندس صالح من المشهد: مراقبة ورشات البناء وجاهزيتها لا تتم بالشكل الصحيح

في اعقاب الحادثة المأساوية وانهيار موقف سيارات في تل ابيب، والذي حصد لغاية الان اربعة عمال وأكثر من 20 مصابا، عقبت سندس صالح من بلدة المشهد وهي ناشطة


سندس صالح

اجتماعية وسياسية ومديرة جمعية مجتمعنا في حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما حول الحادثة :" مرة أخرى  ، الحوادث مستمرة في ورشات البناء ، ومراقبة ورشات البناء وجاهزيتها للعمل بأمان لا يتم بالشكل الصحيح ، وفي حال تم مراقبة ورشات البناء والمواقع بالشكل الصحيح كان من المفروض ان يغلق المبنى في تل ابيب ، كما وانه لغاية الان فان التفاصيل والأسباب التي أدت للحادث غير واضحة ، ومن التحليل الاولي يتبين انه يوجد خلل في اكثر من مستوى ومن بينها الهندسة والخرائط ، شكوك بعدم تنفيذ المسؤولين ما ينص عليه لخرائط وجميع هذه الأمور تحليلات  ، ويجب ان تكون لجنة تحقيق بهذه الجريمة بنظري بكل المستويات" .

" العمال لم يتخذوا إجراءات الأمان ولم يتم تهيئتهم "
وأضافت لمراسلتنا :" كما وان العمال لم يتخذوا إجراءات الأمان ولم يتم تهيئتهم ورفع الوعي لديهم في كيفية التصرف السليم لمواجهة الخطر ، واجتمعت العديد من الظروف التي جعلت من الحادثة مأساوية ، وما حصل في الحادثة في تل ابيب يعتبر الأقل سوءا حيث انه يتم التصريح بانه سقط شيء على الطابق الأخير ونحن نتساءل لو كان موقف السيارات يعمل كالمعتاد ويستقبل جمهورا ماذا سيحصل ؟ ستكون المأساة اكبر ، ونؤكد ورشات البناء لا يم مراقبتها كما يجب ولا يتم فحص التنفيذ ، وفي حال وضعنا القوانين وتم سنها في التخطيط بشكل نظري يجب ان يقوم مسؤولون بفحص هل يتم تطبيق هذه القوانين على ارض الواقع وكيف يتم تطبيقها " .

" لو كانت الشركة يديرها مسؤولون عرب لتم جلدهم بشكل كبير "
وتابعت صالح لمراسلتنا :" هذه الحادثة ليست الأولى التي تحصل لدى شركة كبيرة وليست الأخيرة ، ونقول لو المقاول عربيا لتم اثارة ضجة كبيرة تماما كما حصل مع مصنع طحينة الأمير ، لو كانت الشركة يديرها مسؤولون عرب لتم جلدهم بشكل كبير ونأمل ان تتعاون وسائل الاعلام مع الموضوع بشكل معمق وفضح من تهاون في تنفيذ القوانين ويجب متابعة وفضح ومعرفة الأسباب لمنع حدوث هذه الجريمة القادمة . اما بالنسبة للخطوات التي ستقام خلال الفترة القادمة لرفع الوعي حول إصابات العمل فنحن في جمعية مجتمعنا نعمل على التحضير لمؤتمر يعتبر الأول في المجتمع العربي يضم بداخله مقاولين ، مدراء ، مسؤولين عن ورشات البناء ، مهندسين وشركات تعنى في المجال ، ونعمل على رفع صوت العامل الضعيف ويكفي الاستهتار بحياته لانه يوجد لديه عائلة واحلام وطموحات ينوي تحقيقها ، ونعتبر العمال ضحايا لقمة العيش ولا يعقل ان يكون 29 قتيلا في العام 2016 ولغاية الان لم ينته العام ، وغالبيتهم من المجتمع العربي وبالمعدل كل شهر يوجد 3 قتلى وهذا الامر مأساوي ويجب ان لا نمر عليه مر الكرام" .
وأكدت سندس :" هناك أيضا مسؤولية تقع على عاتق العامل ، حيث يجب ان يدافع عن حقوقه وان لا يعمل في ورشة لا تلتزم بقوانين البناء ، وكذلك نعمل على تحضير نشرة توعوية لتوزيعها على ورشات البناء في مختلف البلاد وبالشركات العربية ، لان جميع النشرات موجودة باللغة العبرية وبادرنا لتوزيع نشرة باللغة العربية حول قوانين الأمان التي يجب ان نحافظ عليها وان نهتم ان تتواجد في ورشات البناء" .



بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق