اغلاق

لجنة التراث العالمي تقييم اعمال الترميم في كنيسة المهد

استقبلت وزيرة السياحة والاثار السيدة رُلى معايعة الخبير الدولي السيد ريتشارد جريفثس، المبعوث من قبل لجنة التراث العالمي في المنظمة الدولية للتربية


جانب من اللقاء

 والعلوم والثقافة (اليونسكو)،  مؤخرا، وذلك بهدف الاطلاع على  أعمال الترميم التي تجري في كنيسة المهد بالاضافة لتقيم المشاريع التطويرية لشارع النجمة والمشاريع المقترحة في موقع التراث العالمي بالاضافة لخطة ادارة الموقع، وذلك بحضور السيدة فيرا بابون رئيسة بلدية بيت لحم والمهندس عصام جحا مدير مركز حفظ التراث الثقافي والمهندس عماد نصار ممثلا عن اللجنة الرئاسية لترميم كنيسة المهد ود.أحمد الرجوب منسق ملف التراث العالمي في وزارة السياحة والاثار والسيد أحمد جنيد خبير التراث في مكتب اليونسكو برام الله وفريق العمل، حيث جرى اللقاء في مقر وزارة السياحة والاثار بمدينة بيت لحم .
في البداية رحبت الوزيرة معايعة بالحضور وبالاخص بالسيد ريتشارد ، الخبير الدولي والمبعوث من قبل لجنة التراث العالمي، متحدثة عن اهمية فلسطين هذا المقصد السياحي المهم على مستوى المنطقة والعالمي وذلك لاحتضانه عدد من المواقع الاثرية المهمة والفريدة على مستوى العالم، ومؤكدة ضرورة المحافظة على هذا المواقع التاريخية والدينية المهمة، والتي تاتي ضمن توجيهات الحكومة الفلسطينية بالمحافظة على ما تمتلكة فلسطين من مواقع اثرية وتاريخية و دينية مهمة.

أهمية تسجيل بيت لحم كتراث انساني
وتحدثت معايعة عن أهمية تسجيل بيت لحم كتراث انساني مع ضرورة المحافظة على القيم العالمية الاستثنائية لموقع ميلاد المسيح من خلال تنفيذ المشاريع الحفاظية والتنموية، مشيدة بأعمال الترميم التي نفذ ومازالت تنفذ من قبل الوزارة واللجنة الرئاسية لترميم كنيسة المهم، بالاضافة لمشاريع بلدية بيت لحم ومركز حفظ التراث الثقافي في مدينة يبت لحم، ومؤكده بأن جميع التدخلات حفاظية وخاصة في كنيسة المهد حيث تتم وفق المعايير الدولية وباشراف وتنفيذ خبراء وفنيين ايطاليين وفلسطينين بتمتعون بالخبرة المطلوبة.
واستعرضت الوزيرة معايعة صورة عن ما تقوم به وزارة السياحة والاثار من عمليات من شأنها المحافظة على المواقع الاثرية المهمة، مؤكدة استعداد طواقم الوزارة لتقديم كافة اشكال الدعم والمساعدة والمساندة في كافة المجالات السياحية والاثرية للجنة التراث العالمي، علاوة على وجود ثلاثة عشر موقعأً وضعتها دولة فلسطين على اللائحة التمهيدية لمواقع التراث الثقافي والطبيعي ذات القيمة العالمية المتميزة، ليتم إدراجها على لائحة اليونسكو للتراث العالمي، وذلك لضمان حماية هذا المواقع من اي تهديد او تخريب من شانها احداث اضرار اوتغيير معالم لهذه المواقع الاثرية المهمة.
وبدورة فقد اكد الخبير الدولي السيد ريتشارد جريفثس، المبعوث من قبل لجنة التراث العالمي في المنظمة الدولية للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) الى ان هدف هذه المهمة هو تقديم الاستشارات الفنية الحفاظية، وذلك لضمان تنفيذ التدخلات والمشاريع التطويرية في التراث العالمي لبيت لحم وفق المعايير الدولية التي من شأنها المحافظة على القيم العالمية لموقع التراث العالمي لكنيسة المهد وطريق الحجاج( شارع النجمة).
وتجدر الاشارة الى أن مهمة للمثل لجنة التراث العالمي قد استمرت يومين، تخللها زيارات ميدانية لموقع التراث العالمي وعروض لأعمال الترميم في الكنيسة والمشاريع المقترحة، وتضمن أيضا جلسات من النقاش مع الجهات ذات العلاقة والمختصين في الترميم وادارة الموقع.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق