اغلاق

جامعة خضوري تطلق صندوق الطالب المحتاج

أطلقت جامعة فلسطين التقنية - خضوري، خلال عشاء تقشفي نظمته الجامعة مؤخرا،، صندوق الطالب المحتاج، وذلك بحضور محافظ محافظة طولكرم اللواء عصام أبو بكر


جانب من اطلاق المشروع 

وممثلي الشركات الخاصة ورجال الأعمال وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية والتنظيمية وممثلي جمعية أصدقاء خضوري ونقابة العاملين ومجلس الطلبة وذلك لخدمة الطلبة المحتاجين في الجامعة والذين لا تشملهم رزم المساعدات والمنح والإعفاءات التي تقدمها الجامعة لما يزيد عن 80% من طلبتها. 

صندوق التكافل .. خطوة استكمالية
وجاء في بيان صادر عن الجامعة:"وفي كلمة له خلال إطلاق الصندوق أوضح رئيس جامعة خضوري أ.د مروان عورتاني  أن  إطلاق صندوق الطالب المحتاج  جاء كمبادرة مشتركة بين الجامعة ونقابة العاملين فيها ومجلس طلبتها، بدعم كرمي وهو ما عكس قوة نسيج الجامعة مع حاضنتها المجتمعية ويمكنها من تحقيق توجهاتها و يلبي حق المواطنين في الحصول على تعليم نوعي ميسور عبر تقاضي ثلث رسوم الجامعات الأخرى، موضحاً أن الجامعة لم تقم بزيادة أسعار الساعات منذ سبع سنوات وان الجامعة تصيب بمنحها ومساعداتها و إعفاءاتها ما يقرب الأربعة آلاف طالب وطالبة. 
موضحاً أن خطوة إنشاء صندوق الطالب المحتاج تأتي كخطوة استكمالية إنسانية وإضافية لجهود الجامعة في توفير تعليم مُيسر للفئات الأكثر احتياجا والتي يشكل العب المادي حائلاً بينهم وبين إكمال مسيرة تعليمهم العالي في ظل أجواء تعليمية صحية وإبداعية. 
معتبرا مبادرة إطلاق صندوق الطالب المحتاج إنشاء“يعتبر عمل خيري ونابع من المسؤولية الاجتماعية لدى الجامعة ومكوناتها الأساسية تجاه طلبتها باعتبار تمكينهم من الحصول إكمال مسيرة تعليمهم العالي من الركائز الأساسية لنماء وتطور قطاع التعليم في الوطن وتمكين أبنائه الشباب.
وأضاف  قائلاً : باعتبار خضوري جامعة الدولة، فإننا  نسعى لنهج  كل سبل الدعم الممكنة لدعم الطلبة المحتاجين، ونحن سعداء لإطلاق هذا الصندوق الخيري الذي بحضور  ودعم ومساندة أبناء الخير من أبناء محافظة طولكرم، لذا فان الجامعة تتبرع لصالح الصندوق بمبلغ مئة ألف شيقل. 
وبين أ.د. مروان عورتاني أن الجامعة خلال عمرها الزمني القصير استطاعت الوصول إلى العالمية وتحقيق العديد من الانجازات ورغم كم التحديات الكبيرة وخاصة فيما بتعلق بتوحيد أراضي خضوري واعتماد قانون خاص بها وإزالة المعسكر ألاحتلالي. 

خضوري عماد اقتصادي هام
وفي السياق ذاته قال محافظ طولكرم أبو بكر: إن اجتماع مكونات المجتمع الكرمي جاء للارتقاء بجامعة خضوري ولخدمة الطالب وخدمة المصلحة العامة وتحقيق التنمية والاستثمار باعتبار جامعة خضوري نقطة إجماع كرمي على أهمية خضوري باعتبارها عماد وأساس اقتصادي لهذه المحافظة ونافذة لها على المؤسسات الدولية والمحلية.
وأعلن أبو بكر عن قراره تفعيل جهوده والعمل مع الجهات الرسمية وصناع القرار لانجاز كافة الملفات العالقة التي تحول دون تمكين جامعة فلسطين التقنية خضوري، من انجاز خططها التطويرية بما فيها ملف توحيد أراضي خضوري وحدود حرمها وقانون الجامعة ومجلسها الاستشاري وغيرها من التحديات.
كما أعلن عن  استعداد المحافظة للمضي قدماً وضمن كافة الأشكال لتحقيق التعاون بين صندوق التكافل في المحافظة وصندوق الطالب المحتاج في خضوري بما يخدم الجامعة والطلبة باعتبار صندوق الطالب المحتاج صندوق مكمل وليس منافسا.

شريحة الطلبة الأكثر احتياجاً
من جانبه أكد نقيب العاملين في جامعة خضوري د. سامر عرقاوي على الشراكة الحقيقية ما بين نقابة العاملين وإدارة الجامعة في دعم طلبة ذوي الحاجة.
وثمن د. عرقاوي دور رئيس الجامعة أ.د.عورتاني الكبير بإطلاق صندوق الطالب،  كون خدماته تمس شريحة الطلبة الأكثر احتياجاً ، داعياً المؤسسات والتجار والمجتمع الكرمي ورجال الأعمال وأهل الخير إلى زيادة دورهم في رفع مستوى مسؤوليتهم المجتمعية تجاه هذا الصندوق بشكل خاص والجامعة بشكل عام.
مجلس الطلبة
فيما أكد رئيس مجلس الطلبة أحمد الطنيب على أهمية هذا الصندوق في تمكين الطلبة المحتاجين بإكمال دراستهم الجامعية  مبيناً أن مجلس الطلبة سيعمل بكل طاقاته على تغذية الصندوق وضمان ديمومته واستمراره عبر تحفيز كافة مكونات المجتمع الفلسطيني في الوطن والشتات لدعم الصندوق". نهاية البيان. 











لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق