اغلاق

اقليم القدس يندد ‘باستمرا تنفيذ عمليات الاعدام الميدانية‘

نددت حركة التحرير الوطني الفلسطيني/فتح اقليم القدس في بيان لها، مؤخرا، "باستمرار قوات الاحتلال تنفيذ عمليات الإعدام الميدانية بحق المواطنين


حركة فتح

المقدسيين العُزل.  وذلك بعدما اقدمت قوات الاحتلال باستهداف مركبة الشهيد مصطفى نمر 27 عاما واصابة أخر بجروح خطيرة عند اقتحامها  لضاحية راس خميس الملاصقة لمخيم شعفاط".
واكد اقليم القدس ان "قوات الاحتلال باتت تستهدف بشكل واضح وصريح الفلسطينيين وتقتلهم بدم بارد على مرآى العالم اجمع دون ان يحرك احدهم ساكن، وهذا الصمت جعل من دماء كل فلسطيني مستباح بكل وقت وحين"، مضيفا: " قبل شهر ارتقى الشهيد انور السلايمة بمنطقة الرام بالطريقة ذاتها التي استشهد بها مصطفى نمر اليوم، وهذا ان دل على شيء فهو يدل على تطبيق ما كان المتطرف ليبرمان قد اعلنه من فرض عقوبة الاعدام على الفلسطينيين العزل الذين وصفهم ونعتهم  "بالمقاتلين والمخربين".
واشار اقليم القدس ان "استمرار جرائم القتل الاسرائيلية بحق شعبنا لن تزيدنا إلا  اصرارا على الخلاص من الاحتلال وجرائمة مهما كانت التضحيات".
ووجهت حركة فتح اقليم القدس رسالة الى كافة المحاكم الدولية ومؤسسات المجتمع المدني وجمعيات حقوق الانسان وجامعة الدول العربية "بضرورة وقف سياسة الصمت امام المذابح والجرائم التي ترتكب بحق ابناء شعبنا الفلسطيني يوميا".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق