اغلاق

اجتماعات لشبكة المدافعين عن حقوق الإنسان الفلسطينية

بهدف التوافق على آلية تنفيذ أعضاء الشبكة لفعاليتها وأنشطتها خلال الفترة القادمة، وصياغة الأنظمة الداخلية للشبكة وتقسيم الأدوار والمساهمة في توسيع ائتلاف إعلان


جانب من احد الاجتماعات

المدافعين عن حقوق الإنسان الفلسطيني، والمساهمة في عملية الرقابة والتوعية لانتخابات الهيئات المحلية القادمة، نظم المركز الفلسطيني لاستقلال المحاماة والقضاء "مساواة" بالتعاون مع شبكة المدافعين عن حقوق الإنسان الفلسطينية الاجتماعات الشهرية للشبكة عن شهر آب 2016 في 8 تجمعات سكانية هي (غزة, وشمال غزة، المحافظة الوسطى وخانيونس ورفح، الخليل وبيت لحم، نابلس وسلفيت، جنين وطوباس، رام الله والقدس واريحا، طولكرم وقلقيلية) وشارك في الاجتماعات 102 عضو من أعضاء الشبكة، منهم 98 إناث و 63 ذكور.
تناولت الاجتماعات عدة موضوعات منها: صياغة ما تبقى من أنظمة عمل الشبكة، عقد ورش عمل توعوية حول الحق في الترشح والانتخاب مع تحديد أماكن الورش وأسماء الأعضاء، وائتلاف إعلان المدافعين عن حقوق الإنسان، مع تقديم مقترح لاستمارة العضوية، وتوسيع شبكة المدافعين عن حقوق الإنسان بضم أفراد وأعضاء جدد، ومشاركة الأعضاء من ذكور وإناث في الرقابة على الانتخابات المحلية.

اهم نتائج الاجتماعات
في نهاية الاجتماعات خرج المشاركون بنتائج أهمها: تدريب أعضاء فريق "مساواة" الرقابي على الرقابة على العملية الانتخابية من كل المناطق، كما تمت الموافقة على العمل على توسيع الشبكة بضم أعضاء جدد إليها بمعايير تتوافق مع الأنظمة، والعمل على تنظيم ورش عمل توعوية في المناطق المهمشة حول أهمية المشاركة في العملية الانتخابية والحق في الترشح والانتخاب.
يذكر أن هذه الاجتماعات تأتي ضمن مشروع تمكين المدافعين الفلسطينيين عن حقوق الإنسان الذي ينفذه مركز"مساواة" في كل من الضفة الغربية وغزة بدعم من الاتحاد الأوروبي.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق