اغلاق

ابو الحاج يلتقي مدير عام مؤسسة عبد المحسن القطان

أكد الدكتور أبو الحاج مدير عام مركز ابو جهاد لشؤون الحركة الاسيرة في جامعة القدس ، " أن ما تقوم به سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى يخدم توجهاتها ،



الهادفة إلى تفجير الوضع القائم سعيا منها للهروب من استحقاقاتها لا سيما رضوخها الى عملية سلام تنهي الصراع" ، وأضاف " إن دولة الاحتلال تلجأ الى العديد من الاجراءات الاخرى بغية الوصول الى اهدافها ، منها تأجيج العملية الاستيطانية ، ومنها ما بات يعرف بخطة ليبرمان الهادفة إلى التعامل بمنتهى العنصرية مع سكان الضفة الفلسطينية، وان كل ذلك يصب ويهدف الى تحقيق غرض واحد هو الهروب من العملية السلمية واحراج القيادة الفلسطينية ".
جاءت تصريحات د أبو الحاج أثناء لقائه زياد خلف مدير عام مؤسسة عبد المحسن القطان في مقر المؤسسة في رام الله ، وهدف اللقاء إلى وضع خلف في صورة أنشطة المركز وأيضا لإبقاء التواصل مع المؤسسات الفاعلة وطنيا ، وقدم له في صورة تفصيلية لكل أنشطة المركز والمشاريع التي يقوم على تنفيذها وسلمه نسخة من التقرير السنوي لأنشطة المركز، ونسخة من الجزء الأول من موسوعة الأسرى الفلسطينيين والعرب وعدد آخر من منشورات المركز ، مؤكدا " استمرار التنسيق مع كافة المؤسسات الوطنية وذلك في سبيل تدعيم مسيرة المركز والافادة من كافة الخبرات في حمل قضية الأسرى والترويج لها بأفضل السبل المتاحة" ، وقال الدكتور أبو الحاج " إن إصدارات المركز تسهم في إيصال رسالة الأسرى ورفد القضية الوطنية والمكتبة الفلسطينية ".
من جانبه ، شكر خلف الدكتور أبو الحاج على حرصه وتواصله مع المؤسسات الوطنية، وعبر عن اعتزازه لما يقوم به المركز من انشطة ، مؤكدا " انها ستخلد وستكون بمثابة الحاضنة الوطنية لاهم شريحة نضالية ولخيرة ابناء وبنات الشعب الفلسطيني ، كما وأشار إلى أن كافة قطاعات شعبنا لا تدخر أي جهد في سبيل إنهاء معاناة كافة الأسرى" .





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق