اغلاق

الحمد الله يلتقي رئيسة الحزب السويدي المعتدل

قال رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله: "القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس تدعم كافة المبادرات الدولية لعملية السلام، التي تضمن تحقيق


الحمد الله وآنا كنبيرغ باترا

حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، وتكفل حق الفلسطينيين في تقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية". 
 وأضاف رئيس الوزراء خلال استقباله رئيسة الحزب "المعتدل" السويدي آنا كنبيرغ باترا، مؤخرا،  في مكتبه برام الله: "نطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفاعل والجاد والوقوف عند مسؤولياته، والضغط على إسرائيل للالتزام بكافة الاتفاقيات والانسحاب من كافة الأراضي التي احتلتها عام 1967".
 واطلع الحمد الله رئيسة الحزب على "آخر الانتهاكات الإسرائيلية، خاصة استمرار الاستيطان الذي يقضي على حل الدولتين، ويقطع أوصال الدولة الفلسطينية، بالإضافة إلى حرمان الفلسطينيين من الاستفادة من الموارد الطبيعية في المناطق المسماة "ج" ومنع الاستثمار فيها، واستمرار فرض إسرائيل الحصار على قطاع غزة للعام العاشر على التوالي".
وجدد رئيس الوزراء إشادته "باعتراف السويد بالدولة الفلسطينية، والانتصار لحقوق الشعب الفلسطيني في كافة المحافل الدولية".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق