اغلاق

حميد والجمل يواصلان دعم مدارس البلدة القديمة بالخليل

تعزيزا لصمود اهالي البلدة القديمة في الخليل ودعما للمسيرة التعليمية والتربوية في مدارس البلدة ، يواصل محافظ الخليل كامل حميد ومدير التربية والتعليم في الخليل عاطف الجمل،

 

متابعة مدارس البلدة القديمة في الخليل وتعزيز سير العملية التعليمية والتربوية خلال سلسلة من الزيارات والفعاليات للمدارس هناك.
وقام حميد والجمل بزيارة لمدرسة قرطبة الأساسية المختلطة والواقعة في شارع الشهداء بمحاذاة خط التماس للبؤر الاستيطانية في البلدة بمشاركة رئيس لجنة زكاة الخليل نبيل صلاح ، ومدير الارتباط العسكري العقيد محمد ياسين ، ومدير الارتباط المدني إياد عواد وممثلين من مؤسسة التواجد الدولي المؤقت في الخليل.
ومن جانبه ، نقل حميد تحيات الرئيس محمود عباس " أبو مازن " لكوادر التربية والتعليم و لأهالي البلدة القديمة على " مواجهتهم كافة التحديات والعراقيل التي من شانها تهويد المنطقة مؤكدا دور القيادة الفلسطينية في تعزيز صمود البلدة القديمة واتخاذ كل السبل الممكنة من أجل خلق حراك وطني وتربوي تجاه البلدة القديمة من الخليل ودعم صمود سكانها في مواجهة انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي".
ونوه حميد في زيارته إلى " قرارات مجلس الوزراء التي اتخذت في اجتماعاها الأخير في مقر المحافظة والتي من شانها وتعزيز انتماء الأهالي للبلدة القديمة في الخليل ، ودعم المسيرة التعليمية والتربوية ، مستمعا لاحتياجات المدرسة والمواطنين والظروف الصعبة التي يعيشونها في ظل الاعتداءات اليومية من قبل الاحتلال ومستوطنيه والإغلاقات المستمرة لشارع الشهداء".
وبيّن الجمل " أن وزارة التربية والتعليم العالي تولي اهتمام خاص لمدارس البلدة القديمة في الخليل سواء بتعيينات الأكاديميين والمرشدين والإداريين وتقديم الدعم اللازم معنويا ومادياً منوهاً إلى دور مجلس الوزراء ووزير التربية والتعليم ومحافظة الخليل دعم التعليم في البلدة القديمة والمدارس المجاورة للحرم الابراهيمي لما يجري من أحداث صعبة تهدد أمن المواطنين ، وتعيق المسيرة التعليمية والتربوية ، وتمنع الأهالي من ممارسة حياتهم الاعتيادية العامة".

 




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق