اغلاق

زعبي : ملحمة عدن في الناصرة وارخص الاسعار للحوم

يلحظ المارين في مدينة الناصرة انه بالقرب من ملحمة عدن في مدينة الناصرة تشهد ازدحامات مرورية شديدة وهناك توافد كبير على الملحمة ، ارتبط اسم عدن بالجودة العالية،
Loading the player...

وتقديم افضل الخدمات واللحوم ذات الجودة العالية منذ ان افتتح ابوابه منذ اربع سنوات  ،ومع بدء العد التنازلي لاستقبال عيد الأضحى المبارك الذي تنتظره الامة الإسلامية بفارغ الصبر ، توقع الجمهور ان يفاجئ بلال زعبي صاحب ملحمة العدن جمهور زبائنه  باستمرار، وذلك بتخفيض أسعار اللحوم لكي يطبع الابتسامة على وجه كل انسان يحتفل بعيد الأضحى وان يخفف من الأعباء المالية الملقاة على عاتق رب الاسرة .
وكذلك يهتم جمهور المسلمين باضحية العيد لما فيه خير ومنفعة للمضحي ، وبهذا السياق تتميز ملحمة عدن بتوفير اضاحي العيد وأيضا يتم مساعدة المضحي في تقطيع اللحوم لكي يتم توزيعها على المحتاجين والاقارب .
وللتعرف اكثر على تألق وتميز ملحمة عدن في الناصرة ومسيرتها وسر نجاحها كان لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما حديث مع بلال زعبي الذي استهل حديثه قائلا  : "أتقدم باحر التهاني والتبريكات لجميع المحتفلين بعيد الأضحى متمنين ان يعم الخير والسلام على جميع بقاع الأرض ، ونحن نعيش في السوق ونرى هموم المواطنين والجمهور وكذلك الأوضاع الاقتصادية الصعبة ونعمل قدر المستطاع ان نطبع الابتسامة على وجه الزبون ، وان نخفف من الأعباء المالية الملقاة على عاتقه، وذلك بإجراء تخفيضات وتنزيلات على اللحوم الخروف والعجل . وعلى سبيل المثال سعر كل كليو الخروف سابقا 80 شايل واليوم خفضنا السعر الى 70 شيقل ، والعجل خفضنا سعره الى 50 من 55 شيقل ، ونحمد الله ان الاقبال على الشراء كبير ، ويجب ان يهتم التاجر بوضع الأسعار التي تناسب الزبائن وان لا تكون الأسعار مرتفعة جدا".

" وضعنا الأسعار الجيدة وليس باهظة الثمن "
وأجاب مراسلتنا على سؤال هل يهتمون بتوفير اضحية العيد ، فقال : "بالطبع نوفر اضاحي خروف وعجل ونعمل مع كبار التجار في إسرائيل ، وكذلك وضعنا الأسعار الجيدة وليس باهظة الثمن ،ونحن انطلقت الاستعدادات والتجهيزات لعيد الأضحى منذ مدة زمنية طويلة وذلك في توفير الاضاحي وجميع المستلزمات لإرضاء الزبون ، ونحن نبحث عن الربح القليل وتوفير افضل واجود أنواع واصناف اللحوم ، وأيضا نهتم ان يكون الزبون سعيدا ، وما يشغل حيزا من اهتمامنا ان يحتفل جميع الناس بالعيد وان يشتروا اللحوم ، وكذلك نعمل على تقطيع وتحضير اضحية العيد ويقوم الزبون هو باختيار الاضحية التي يريدها ونعمل على ذبحها وتقطيعها وأيضا نساهم بالتوزيع لانه تربطنا علاقة مع مؤسسات ولجان الإغاثة التي تعنى بشؤون توفير مؤن غذائية للعائلات المستورة ".
وتابع لمراسلتنا :"وعند اختيار الاضحية من المهم جدا ان لا تعاني من أي عاهة او إصابة ، ونحمد الله ان المزارعين الذين نتعاون معهم مصنفين من الدرجة الأولى والأفضل ، ونتعاون مع مزارعين من هضبة الجولان وحتى بئر السبع ، ويجب الاهتمام بصحة وعمر الاضحية ، كما وانه مع اقتراب العيد نلحظ ان العديد من المحلات التجارية تبادر الى حملة تنزيلات يجب الاهتمام عند الشراء ان يكون الخروف من بلادنا ، وكذلك نرى في السوق الخروف الأسترالي ،  ونؤكد انه يوجد فرق بين خروف بلادنا والخروف الأسترالي من حيث الجودة والطعم ، ونحن نتعامل في ملحمة عدن مع خروف بلادنا فقط وبادرنا الى حملة تنزيلات ضخمة نتيجة الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيش بها المواطنون ".


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما




































































بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق