اغلاق

ابو يوسف: الموقف الفلسطيني ثابت من ضرورة وقف الاستيطان

أكد الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، الدكتور واصل ابو يوسف " إن الجانب الفلسطيني يرحب بالجهود المبذولة ،


الدكتور واصل ابو يوسف

لتحريك العملية السلمية، ولكنه لا يريد لقاء دبلوماسياً لمجرد عقد اللقاء فقط".
وقال أبو يوسف : " إن الموقف الفلسطيني ثابت من ضرورة وقف الاستيطان، وإطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى في سجون الاحتلال، والالتزام "بحل الدولتين"، وذلك من أجل عقد المؤتمر الدولي بحضور جميع الاطراف ، وليس العودة الى مفاوضات ثنائية ، كما حصل سابقا ولم تسفر عن اي نتيجة ".
ورأى " ان المؤامرات الهادفة الى تصفية القضية الوطنية الفلسطينية تزداد شراسة، بأدوات صهيونية مباشرة و تواطؤ امريكي، تلك المحاولات التي تأخذ اشكالا متعددة من سياسة القتل والاستيطان والتهويد والاعتقال التي تمارسها قوات الاحتلال  تحت بصر العالم و سمعه، دون حسيب او رقيب ضد شعب اعزل الا من ارادته وتصميمه على مواصلة كفاحه الوطني حتى تحقيق كامل اهدافه الوطنية ".
وقال ابو يوسف " أن "الإعدامات الميدانية"، التي تنفذها قوات الاحتلال بحق الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس المحتلة والتي كانت صباح باعدام الشهيد الشاب مصطفى نمر في راس خميس الملاصقة لمخيم شعفاط وسط القدس المحتلة بدم بارد، ، لن تكسر من ارادة الشعب الفلسطيني ".
ولفت الى " ان هذه الإعدامات الميدانية هي محاولات يائسة من قبل الاحتلال ، وتعكس "العنصرية والفاشية" الإسرائيلية، وهدفها كسر ارادة شعبنا  ، الا اننا نؤكد مضي شعبنا في الدفاع عن ارضه ومقدساته ، وهذا يتطلب توحيد كل الجهود الفلسطينية لمواجهة التحديات، والتصدي لممارسات المستوطنين و"جرائم" الاحتلال، وإنهاء مخطط إسرائيل بشأن تقسيم المسجد الأقصى مكانياً وزمانياً، مبيناً أن المرحلة تحتاج وتتطلب أن يكون هناك تحرك فلسطيني على المستوى الدولي لفضح "جرائم" إسرائيل بحق الفلسطينيين، ونحن نطالب محكمة الجنايات الدولية النطر بالمطالبة الفلسطينية في محاكمة قادة الاحتلال وقطعان المستوطنين".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق