اغلاق

شبيبة مكابي عين ماهل يتعادل أمام العفولة 2-2

ما لم يفعله الكبار وعجزوا عنه ، فعله الصغار ، والحديث يدور هنا عن شبيبة مكابي عين ماهل الصاعد الجديد لدوري الدرجة الممتازة للشبيبة المنطقة الشمالية.

لاعبو عين ماهل بإشراف المدرب أدهم شاني قدموا ضيوفًا على شبيبة العفولة في المباراة التي جمعت الفريقين على ستاد التوتو في مدينة العفولة ، وكل من فكر أن المهلاويين سيكونون فريسة سهلة امام فريق العفولة المجرب والمدجج بالمواهب الكروية المتعددة والذي يعتبر من اقوى الفرق بالدوري ناهيك عن الامكانيات والميزانيات التي تفوق ميزانية شبيبة عين ماهل ثلاثة اضعاف ، فقد أخطأ في نهاية المطاف وشاهد فريقًا مهلاويًا عنيدًا ومجربًا ومحاربًا ومقاتلاً من الطراز الاول على أرض الملعب .

سوء حظ
ولولا قلة الحظ وسوء التسديد في المباراة لأنتهت بفوز كبير على الاقل لعين ماهل بالنتيجة (4-2) على الرغم من أن السباق في تسجيل الاهداف كان لفريق العفولة الذي تفوق مرحليًا (2-0) وتوقع لنفسه بهذه النتيجة أن يحسم المباراة لكنه وقع في فخ المهلاويين الذين هم صغار بالسن لكنهم كبار بالاداء على ارض الملعب وأحدثوا المنقلب في الشوط الثاني بعد أن أدركوا التعادل (2-2 ) وأضاعوا فرصًا عديدة لحسم المباراة لصالحهم لكن اكتفوا بالتعادل الايجابي ونقطة ثمينة في مباراة خارجية ضمن مشوارهم الطويل والشاق في الممتازة .
 وسجل أهدف عين ماهل الموهبة الصاعدة وهيب حبيب الله (تذكروا جيدًا هذا الاسم ) وقصي أبو نعسة .



لدخول الى زاوية الرياضة المحلية اضغط هنا

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق