اغلاق

د. ليلى غنام بالعيد : عيدنا بنصر وتحرر كافة الأسرى

قامت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام والهيئة الأمنية للمحافظة بزيارة النصب التذكارية لشهداء الثورة الفلسطينية في البيرة وقراءة الفاتحة على ارواح الشهداء،

حيث أكدت غنام " أن أعيادنا لن تكتمل إلا بحرية أسرانا مبرقة بتحياتها للأسرى جميعا وعلى رأسهم الأخوين محمد ومحمود البلبول ومالك القاضي الذين يخوضون الاضراب عن الطعام ويمرون بظروف صعبة دون ان يحرك العالم ساكنا تجاه معاناتهم وعذاباتهم".
واستهلت المحافظ غنام اليوم بوضع اكليل من الزهور وقراءة الفاتحة على ضريح الشهيد الخالد ياسر عرفات ومعايدة الرئيس ابو مازن.
واستهجنت غنام " صمت العالم أمام إصرار الإحتلال على سلب الفلسطينيين حقوقهم وحرياتهم وأفراحهم، مشيرة أن السواد الأعظم من شعبنا وأسرنا يستقبلون الأعياد بالدموع نظرا لافتقادهم فلذات أكبادهم الذين يحرمون من أبسط حقوق الإنسان في أقبية السجان الغاصب أو يعطرون الأرض بعبق دماءهم التي سالت في سبيل ملحمة نضالية عنوانها فلسطين ".
وتقدمت المحافظ بأسمى آيات التهنئة والمباركة " لكافة أبناء شعبنا في الوطن والشتات بمناسبة حلول عيد الأضحى، متمنية أن يعيده الله علينا جميعا وقد تحققت أمانينا وعلى رأسها اقامة دولتنا الفلسطينية المنشودة وعاصمتها القدس الشريف وتحرير كافة الأسرى والأسيرات من أقبية السجان لينعمون بالحرية بين أسرهم وأبناء شعبهم ".
وعايدت المحافظ " عائلات أسرى وجرحى، وتفقدت أسرة الجريح اسماعيل البغدادي الذي أقعدته اصابته برصاص الإحتلال موجهة تحياتها لكافة جرحانا الذين تضرروا نتيجه رصاص الاحتلال الغاشم متمنية الشفاء لهم ومعبرة عن اعتزازها وفخرها بهم " .
وعايدت المحافظ " قوات الأمن الوطني في مقرهم بمدينه البيرة مبرقة بتحياتها من خلالهم لكافة أجهزتنا الأمنية أفراد وضباط مشيرة أنهم يعيدون بعيدا عن أسرهم تلبية لواجبهم الوطني وأنهم أبناء كل أسرة فلسطينية ".

 





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق