اغلاق

أبو يوسف: استشهاد الطفلة لمى موسى تصعيد خطير

اعتبر الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير "ان استشهاد الطفلة لمى مروان موسى (6 سنوات)،


الدكتور واصل ابو يوسف

يوم السبت جراء دهسها من قبل مستوطن في بلدة الخضر جنوبي مدينة بيت لحم في الضفة الغربية يعتبر تطوراً خطيراً، وتصعيداً غير مسبوقاً، وجريمة يندى لها الجبين تتحمل مسؤوليتها حكومة الإرهاب والقتلة، ما يستدعي منّا جميعاً التصدي لهذه الجرائم من خلال التمسك بخيار الانتفاضة والمقاومة والعمل على انهاء الانقسام الكارثي وتعزيز الوحدة الوطنية" .
وقال ابو يوسف :" إن دهس الطفلة لمى مروان موسى من قبل مستوطن في منطقة أم ركبة ببلدة الخضر، تشكل جريمة بشعة تستهدف الأطفال وهي جزءٌ لا يتجزأ من الإرهاب الصهيوني المتواصل والاعدامات اليومية التي يرتكبها الاحتلال بحق شاباتنا وشبابنا والتي لم تتوقف يوماً، وهي جزء من الاستراتيجية الصهيونية الهادفة لزج قطعان المستوطنين في الحرب التي تشنها ضدنا" .
وحذر ابو يوسف من "تصاعد اعتداءات المستوطنين على القدس والأقصى و ضد المواطنين والمدن والقرى الفلسطينية، والتي تكثفت في الآونة الأخيرة من خلال الاعتداءات ضد مدينة القدس والمسجد الأقصى في محاولة لاستكمال تهويد المدينة بما في ذلك أماكنها المقدسة متذرعين بهلوسات وخرافات وادعاءات بالحق الإلهي لهم في أرض فلسطين" .
ورأى "ان اعتداءات المستوطنين المتواصلة والمنظمة ضد المسجد الأقصى بما يمثله من مكانة دينية لملايين العرب والمسلمين طوراً جديداً في المساعي لتحقيق المشروع الصهيوني على أرض فلسطين بتواطؤ كامل من قبل حكومة الاحتلال الفاشية التي تعتمد الاستيطان والقتل" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق