اغلاق

‘المرأة العاملة‘ تعرب عن أسفها تجميد اجراء الانتخابات المحلية

تعرب جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية عن " أسفها ورفضها لقرار محكمة العدل العليا بالتجميد المؤقت لإجراء الانتخابات المحلية، وتشدد على أهمية الالتزام ،



بعقد الانتخابات في موعدها المقرر في الثامن من أكتوبر القادم، كما تدعو الى معالجة أسباب التجميد، والى خلق حالة من التوافق والانسجام والبعد عن المشاحنات بين مختلف القوى والأحزاب السياسية ".
وترى الجمعية، " أن اجراء الانتخابات المحلية يشكل فرصة هامة لإنهاء الانقسام وصولاً إلى إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية، وللمجلس الوطني لمنظمة التحرير.
وتشدد الجمعية، على أهمية مواصلة العملية الديمقراطية التي هي استحقاق وطني وديمقراطي واستجابة لتطلعات المواطنين/ات لممارسة حقهم/ن الديمقراطي في انتخاب ممثليهم وممثلاتهم في مختلف المستويات".
وتؤكد الجمعية، على " رفضها لمبررات تجميد الانتخابات بوصفها مبررات واهية وتشكل اعتداء على الديمقراطية والقانون، كما ترى ان تجميد أو تأجيل الانتخابات يساهم في تعميق الانقسام لا انهاؤه.
كما وتعرب جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية، عن أملها في أن تسارع محكمة العدل العليا إلى البت في الدعوى المرفوعة أمامها بما يمكن من رفع التجميد المؤقت، واستئناف العملية التحضيرية لإجراء الانتخابات في موعدها المقرر بقرار من حكومة التوافق".




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق