اغلاق

الوزير الشيخ: فلسطين واسرائيل توقعان اتفاق الكهرباء

وقعت فلسطين واسرائيل، امس الثلاثاء، اتفاقية لتنظيم قطاع الطاقة في فلسطين. وجرى التوقيع على الاتفاق في مقر وزارة المالية الاسرائيلية بحضور رئيس الهيئة العامة،



للشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ووزير المالية الاسرائيلي موشيه كحلون ومنسق أعمال الحكومة الاسرائيلية في المناطق الفلسطينية يوآڤ مردخاي.
وقال الشيخ "إن الاتفاق يأتي في اطار تعزيز توجه القيادة الفلسطينية في فرض سيطرتها على كافة مناحي القطاعات الحيوية لدولة فلسطين".
وأضاف:"اليوم نوقع على مذكرة تفاهم تاريخية حول تنظيم قطاع الطاقة بين دولة فلسطين والحكومة الإسرائيلية والتي ننظر اليها بشكل أشمل من تسوية ديون الكهرباء من حيث نقل صلاحيات الكهرباء للحكومة الفلسطينية بما في ذلك التحكم الكامل بنقاط الربط والقطع (حوالي 230 نقطة)، والتعامل مع الجانب الفلسطيني كدولة مستوردة للطاقة وليس كأفراد كما كان معمولا به في السابق، واتفاق تجاري جديد بين الجانبين يتم انجازه خلال ستة أشهر من توقيع هذا الاتفاق".
وأوضح:"ينص الاتفاق على تعرفة جديدة للكهرباء أقل مما هي عليه الآن بـ 1.5% مؤقتا إلى حين الاتفاق على التعرفة النهائية خلال فترة ستة أشهر وتسوية شاملة لديون الكهرباء المتراكمة على الفلسطينيين بما في ذلك تخفيض ما يقارب نصف المبلغ المصرح به من قبل شركة كهرباء اسرائيل على أن يتم دفع المبالغ المتبقية على 48 دفعة شهرية".
وتابع: "كما ينص الاتفاق على اعتراف اسرائيل بأموال محتجزة لديها لعشرات السنوات والاتفاق على تحويلها لخزينة الدولة وعلى أن يتم التحاسب وتحويل هذه الأموال مستقبلا على اساس شهري، ووقف عملية اقتطاع أموال من فاتورة المقاصة الفلسطينية لصالح ديون الكهرباء في حال الالتزام بدفع فاتورة الكهرباء كاملة، استمرار القيادة الفلسطينية بالابقاء على التزاماتها تجاه مواطنيها في المحافظات الجنوبية، التزام من الدول المانحة بمزيد من الدعم لقطاع الطاقة في فلسطين من خلال مؤتمر المانحين الذي سيعقد في نيويورك في الاسبوع القادم".

" لسلة اجراءات لنزع الصلاحيات كاملة من الحكومة الاسرائيلية لصالح حكومة دولة فلسطين "
ولفت الشيخ الى أنه "في اطار تجسيد توجه القيادة فقد قام بسلسلة من الاجراءات لنزع الصلاحيات كاملة من الحكومة الاسرائيلية لصالح حكومة دولة فلسطين ، منها التوقيع على مذكرة تفاهم حول تنظيم قطاع الاتصالات في دولة فلسطين بما يشمل تشغيل الوطنية موبايل في قطاع غزة، وتشغيل خدمة الجيل الثالث في فلسطين والذي سوف نراه حتى نهاية هذا العام، والتوقيع على مذكرة تفاهم حول عملية تبادل البريد بين فلسطين وباقي دول العالم بما يشمل استقلالية كاملة في هذا المجال من حيث التحاسب وحرية حركة البريد حسب قرارات منظمة البريد العالمية، والاتفاق مع الحكومة الإسرائيلية على تشغيل خط إقليمي يربط مدينة أريحا الصناعية الزراعية ومدينة الشونة في الأردن الشقيق وصولا إلى ميناء العقبة ومن ثم إلى الخارج".
 
الحكومة الفلسطينية: "الاتفاق الفلسطيني الإسرائيلي بخصوص قطاع الطاقة إنجاز كبير"

وفي سياق متصل، وصف المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود، الاتفاق الذي تم التوقيع عليه بين فلسطين والحكومة الإسرائيلية بخصوص قطاع الطاقة، "بالإنجاز الكبير، نظرا لمدلولاته السياسية وتعزيز الصلاحيات وانعكاساته الاقتصادية".
وقال المتحدث الرسمي، في بيان اليوم الأربعاء، "إن هذا الاتفاق يحرّر قطاع الكهرباء من السيطرة الإسرائيلية ويدرجه تحت المسؤولية الكاملة لسلطة الطاقة الفلسطينية لأول مرة منذ العام 1994، إذ ستلغى كافة أشكال التعامل السابقة التي كانت مفروضة في هذا الإطار، ويتحول شكل التعامل إلى أن تكون دولة فلسطين مستوردا للطاقة".
وأضاف المتحدث الرسمي "إن هذا الاتفاق يأتي ضمن تصميم الحكومة الفلسطينية على انتزاع كافة الصلاحيات الخاصة بدولة فلسطين"، وأوضح "أن الاتفاق شمل أيضا التوقيع على مذكرات تفاهم أخرى، من أهمها تحرير الأموال الفلسطينية المحتجزة لدى الجانب الإسرائيلي منذ العام 2006"، مشيرا إلى أنه "سيتم تطبيق تفاصيل هذا الاتفاق بعد مؤتمر الدول المانحة، الذي يعقد في نيويورك بداية الأسبوع القادم".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق