اغلاق

حركة فتح بالخليل تهنئ أهالي الشهداء والأسرى بعيد الأضحى

هنأت قيادات حركة "فتح" في إقليم وسط الخليل مساء أمس الأربعاء أهالي الشهداء والأسرى، وكوادرها بكافة الأطر والمناطق التنظيمية



والمكاتب الحركية، بمناسبة عيد الأضحى المبارك.
وقام في استقبالهم، قيادة لجنة الإقليم التي ضمت، أمين سر إقليم وسط الخليل عماد خرواط، وأعضاء لجنة الإقليم، وكوادر الحركة من مختلف المؤسسات الرسمية والمجتمعية والنقابات .
وبهذه المناسبة، أبرقت حركة "فتـح" إقليم وسط الخليل، وعلى رأسها أمين سر وأعضاء الإقليم، وكافة قياداتها وكوادرها وأطرها الحركية، "بخالص التهاني وأطيّب التبريكات إلى أبناء شعبنا المُناضل في الوطن والشتات، وإلى قيادتنا الوطنية وعلى رأسها الأخ الرئيس محمود عباس، وإلى جميع الفصائل والقوى السياسية الفلسطينية، ولرئاسة الوزراء وعلى رأسهم رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله ، ومنظمات المجتمع المدني، والاتحادات والنقابات ولجميع أبناء شعبنا الفلسطيني" .
وفي كلمة عضو الإقليم مسؤول المكاتب الحركية المحامي أمجد أبو عصب رحب بالحضور وباسم أمين السر وأعضاء الإقليم رحب خلالها بالحضور من عائلات وأسر الشهداء الأبرار، والجرحى الأبطال وذويهم، وأشاد "بتضحيات الأسرى البواسل والأسيرات الماجدات وذويهم، والمرابطين والمرابطات في الأقصى، والمقدسات كافة، الذين وقفوا في خندق المقاومة والثورة والدفاع المقدس عن الأرض والوطن والمواطن والمقدسات الإسلامية والمسيحية" .
وفي كلمة، فضيلة الشيخ حاتم البكري رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية، تحدث عن "الخليل وأهميتها الدينية والسياسية، وأكد دعمه لكتلة التحرر الوطني والبناء التابعة لحركة فتح، وداعياً الجميع لانتخاب مرشحين الكتلة لاحتوائها على شخوص لهم احترام ومكانة ويحبون الخليل" .
ومن جانبه، تحدث رئيس كتلة التحرر الوطني والبناء الأستاذ أحمد سعيد التميمي عن المرشحين في هذه الكتلة ومشيراً بأنهم من أبناء البلد الشرفاء، ومضيفاً: "بأن المستقبل جله سيكون من أجل حياة أفضل لأهلنا ولأطفالنا، وبأنهم مستعدون لخوض انتخابات البلديه والعمل بتواضع وأمانة وإخلاص في العمل لأجل الله والوطن وأشار نشهد انكم لا تخشون في الله لومة لائم" .
وفي سياق متصل أعلنت "نحتفل وإياكم بهذه المناسبة الدينية المباركة، وعيوننا شاخصة نحو القدس وما يجري بحقها من هدم وتهويد، وأرضنا الفلسطينية التي تغتصب وتقضم كل يوم على أيدي المستوطنين والمحتلين الغزاة، وعلى معاناة شعبنا الفلسطيني والحصار الجائر ضد أهلنا في غزة، والجدار الفاصل، عيوننا شاخصة على أبناء شعبنا اللاجئين والمشردين في أنحاء المعمورة، وأسرانا البواسل القابعين في سجون الاحتلال الإسرائيلي البغيض، وتؤكد حركة فتح أن قضية تحريرهم على رأس أولويات العمل الوطني، والتأكيد على الثوابت الوطنية، وكما ندين ونستنكر انتهاكات الإحتلال وجرائم التوسع السرطاني الممتد والمتسارع واستمرار بناء المستوطنات في أرضنا الفلسطينية المباركة أرض الرباط، وعليه نطالب المجتمع الدولي بلجم وإنهاء الاحتلال، وتحقيق قرارات الشرعية الدولية ،والتأكيد على حق شعبنا بتقرير المصير والعيش الكريم بسلام" .

 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق