اغلاق

الرئاسة الفلسطينية: ما حدث في القدس والخليل جريمتا اعدام

أدانت الرئاسة الفلسطينية، أمس الجمعة، في بيان لها "جرائم حكومة الاحتلال الإسرائيلي، وآخرها إعدام مواطنين اثنين على الأقل في مدينتي القدس والخليل" .


تصوير : " مدبريم تكشورت " 

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة: "إن هذه الجرائم وهذا القتل يؤكد مجددا أن الحكومة الإسرائيلية ماضية في سياسة التصعيد، وتجاهل الجهود السياسية والدبلوماسية المبذولة حاليا، والرامية إلى الخروج من حالة الجمود السياسي الراهن؛ بسبب مواقف هذه الحكومة المتعنتة" .
وأضاف: "إن هذه الجرائم، وهذا الاستفحال في القتل واستباحة الدم الفلسطيني يعتبر ردا إسرائيليا على هذه الجهود الدولية" .
وأكد أبو ردينة "أن شعبنا وقيادته سيبقى صامدا، ومصمما على المضي في طريق انتزاع حقوقه الثابتة غير القابلة للتصرف وفي مقدمتها حق تقرير المصير، وإقامة دولته المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية، مهما بلغت الجرائم الإسرائيلية" .
وتابع "في ضوء هذا التصعيد ندعو المجتمع الدولي للتدخل العاجل لوقف هذه الجرائم، ولتوفير الحماية العاجلة لشعبنا، ولوقف سياسة الإعدامات الميدانية" .




تصوير نجمة داود الحمراء




تصوير الشرطة



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق