اغلاق

بيان داعم للاسرى من مؤسسات في تونس

على اثر الزيارة التضامنية التي أدّاها وفدا تونسيا يتكون من 30 شخصا من رجال أعمال ونشطاء سياسيين وإعلاميين وحقوقيين ونشطاء عن المجتمع المدني برئاسة الناشطة


صورة من زيارة الوفد التونسي

ايمان سليم وبدعوة من الرئيس محمود عباس، يؤكد الاتحاد الوطني للمرأة التونسية "تضامنه المتواصل والمطلق مع الشعب الفلسطيني الابيّ ودعمه اللامشروط لقضيته المبدئية والعادلة على جميع المستويات وبشكل خاص قضيه الاسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي". وفق ما جاء في بيان عممه على وسائل الاعلام.

أضاف البيان:" يشدّد الاتحاد على وقفته القوية إلى جانب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وفي المقدماتها حقه في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس ، كما يدين الاتحاد سياسة الاحتلال في قتل الأطفال والنساء والشيوخ.. واعتقال الالاف من ابناء الشعب الفلسطيني وزجهم في سجون الاحتلال
• يعتبر الاتحاد ان هذه الزيارة هي بمثابة رسالة معنوية لدعم الشعب الفلسطيني وتعزيز صموده فوق أرضه وتكسير الحصار الذي يفرضه الاحتلال.

• يثمن الاتحاد الجهود التي قام بها الوفد التونسي خلال كل مراحل السفر محييا اصرارهم على تحقيق هدفهم وخاصة في ظل التعطيلات والصعوبات والمحاولات المتكررة التي ما فتئ يقوم بها المحتل لتعطيل دخولهم إلى رام الله عبر معبر الكمرامة رغم حصول الوفد على كل التصاريح اللازمة وذلك لتمليلهم وترحيلهم.

• يطالب الاتحاد كل الأطراف الامميّة المسؤولة بضرورة توفير المساعدة النفسية والحماية القانونية للشعب الفلسطيني و خاصة للمرأة الفلسطينية ووضع حدّ لمعاناتها و لمختلف أنواع العنف المسلط عليها لا سيّما وأنها تعيش تحت ويلات الحرب و التهجير القصري و ما ينجم عن ذلك من ظروف صعبة و غير إنسانية و مخالفة لكل المواثيق الدولية و الاعراف الاممية و لابسط ابجديات حقوق الانسان ، منذ عشرات السنين .

• نؤكد نحن هياكل الاتحاد وقواعده على مساندتنا ووقوفنا اللامشروط مع نضال الشعب الفلسطيني من أجل حقوقه المشروعة في العيش بسلام و أمن في دولة فلسطينية حرة و مستقلة ومع المرأة الفلسطينية في حقها في التمتع بكامل حقوقها المشروعة و في حفظ كرامتها كمواطنة متكاملة و مساوية لشقيقها الرجل
المجد و الخلود للشهداء و لكل احرار الوطن العربي". نهاية البيان.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق