اغلاق

التجمع يستعد للمؤتمر الصحفي ويحشد لمؤازرة المعتقلين بالمحاكم

يتوافد الى مقر حزب التجمع الوطني الديمقراطي في الناصرة ،النشطاء والمسؤولون للاطلاع عن كثب على مجريات الحاصل، في اعقاب قيام الشرطة باعتقال عدد من قيادات


صورة من مقر التجمع

الحزب والمركزين والناشطين، للتحقيق معهم في قضية رقم 274، كما اطلقت عليها الشرطة،  والتي تتعلق بقضايا مالية، وفقا للشرطة، فيما يعتبرها الحزب والمتضامون ملاحقة سياسية. 
في هذا السياق سيعقد عصر اليوم الاحد في تمام الساعة الرابعة مؤتمر صحفي، علما ان الشرطة أعلنت انها ستطلب
 تمديد اعتقال الموقوفين للتحقيق.
 واكد مسؤولون يتواجدون في مقر الحزب أنه سيتم التحدث باسهاب حول الموضوع وذلك في المؤتمر الصحفي الذي سيعقد، "ونحن نرفض ادعاءات الشرطة، وتأتي هذه الاعتقالات ضمن اطار الملاحقات السياسية".
وفي هذه الاثناء يتوجه المسؤولون والنشطاء الى المحكمة في حيفا والمحكمة في ريشون لتسيون، لمتابعة الجلستين المتعلقتين بالموقوفين.

التجمع يرفض جميع الادعاءات
وفي تعليق صادر عن مكتبه السياسي، نفى التجمع جملة وتفصيلًا كل الادعاءات التي تناقلتها وسائل الإعلام  نقلا عن الشرطة، مؤكدًا أنها مختلقة ولا أساس لها من الصحة".
 وجاء أيضا أن "هذه الاعتقالات التعسفية هي حلقة جديدة في سلسلة الملاحقات السياسية، التي يتعرض لها التجمع، في محاولة سلطوية مكشوفة للنيل من دوره الوطني والديمقراطي. وفي كل مرة تقوم السلطة وأذرعها باختراع واختلاق تهم جديدة لإلصاقها بالتجمع لضرب العمل الوطني في الداخل عامة".
وأكد المكتب السياسي على أن "التجمع تمكّن من تجاوز كل المحاولات لملاحقته وحظره، وبعد كل تحد من هذا النوع خرج التجمع وهو اقوى وبعزيمة أشد. إن الاعتقالات الأخيرة هي تصعيد وقح وخطير لكنها لن تثنينا عن المضي في عملنا الوطني وفي تحدينا المتواصل للسلطة وسياساتها القمعية".
وأكد التجمع "أن حملة الاعتقالات هذه هي تصعيد إسرائيلي جديد لتجريم العمل السياسي الوطني، بدأ منذ سنوات وتخلل اعتقال قاصرين وكذلك ملاحقة وإخراج الحركة الإسلامية عن القانون. ودعا التجمع الى مواجهة الملاحقة السياسية بوحدة صف وطنية شاملة" .



بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق