اغلاق

عباس من فنزويلا: الاحتلال يحرمنا من كل شيء

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس: "إننا نتطلع إلى دعم دول حركة عدم الانحياز للمبادرة الفرنسية لعقد المؤتمر الدولي للسلام،


تصوير : ثائر غنايم

وبما ينهي الصراع جذريا وينزع الذرائع من المتطرفين ودعاة الإرهاب، فنحن نريد السلام للجميع دون استثناء".
وأضاف في كلمته في قمة عدم الانحياز، الدورة السابعة عشرة المنعقدة في جزيرة مارغرينا– فنزويلا، السبت، "إن حركتكم العتيدة تستطيع القيام بدور إيجابي وبناء وفاعل بهذا الصدد"، مشددا على أن "أي عملية تفاوضية ذات جدوى تقتضي الالتزام بالقرارات الدولية، ومرجعيات السلام، وتنفيذ جميع الاتفاقات الموقعة ووقف الاستيطان بشكل كامل، وتفكيك الجدار، والإفراج عن الأسرى".
وتابع: "إن دعوة هذه القمة للسلام والسيادة والتضامن، هي في القلب والصميم من تحقيق الحرية والكرامة واحترام الشعوب في اختيار مصائرها وإدارة مواردها وتنميتها، وفي وطني فلسطين فإن الاحتلال يحرمنا من كل شيء، ويحبط كل جهد دولي من أجل تحقيق السلام ونيل الشعب الفلسطيني حريته واستقلاله".
وقال:"نجدد التأكيد على أن أيدينا ممدودة للسلام، ونسعى لتحقيقه مع جيراننا بالطرق السلمية والقانونية، وفق قرارات الشرعية الدولية، ومبدأ الأرض مقابل السلام، وتطبيق مبادرة السلام العربية كما جاءت في قمة بيروت 2002، وتحقيق رؤية حل الدولتين فلسطين وإسرائيل تعيشان جنبا إلى جنب في أمن وسلام وحسن جوار، غير أن هذا لن يصبح واقعا ملموسا إلا بزوال الاحتلال الإسرائيلي عن أرضنا المحتلة منذ عام 1967، وقيام دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية".
وأكد أنه "يتوجب على إسرائيل، قوة الاحتلال، وقف بناء المستوطنات في أراضينا، ومنع المستوطنين من ممارساتهم العدوانية، والتوقف عن السيطرة على أرضنا ومصادرنا الطبيعية، وخنق الاقتصاد الفلسطيني، وخرق الاتفاقيات الموقعة وفرض الحصار على جزء من وطننا، قطاع غزة".
 
الرئيس عباس يجتمع مع نظيره الفنزويلي
وكان الرئيس عباس قد اجتمع في العاصمة كاراكاس ، على هامش مشاركته في القمة الـ17 لحركة عدم الانحياز، مع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، وأطلعه على آخر تطورات القضية الفلسطيني.
وشكر الرئيس الفنزويلي، الرئيس محمود عباس على حضوره قمة عدم الانحياز، في حين أعرب الرئيس عباس عن تمنياته بنجاح القمة.
وحضر الاجتماع، نائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو، ووزير الخارجية رياض المالكي والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، وسفيرة فلسطين لدى فنزويلا ليندا صبح، ومن الجانب الفنزويلي عدد كبير من الوزراء .





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق