اغلاق

د. عيسى يستقبل وفد مجلس رعاة كنائس رام الله

أكد الامين العام للهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الدكتور حنا عيسى على " العلاقات الوطيدة بين الكنائس ومؤسسات السلطة



 الوطنية الفلسطينية الرسمية منها وغير الرسمية في سبيل تعزيز حقوق الانسان وتوطيد الروابط الاسلامية والمسيحية في فلسطين، ودعم المواطن الفلسطيني في ارضه والحد من عملية الهجرة المتواصلة، اضافة لحماية المقدسات الاسلامية والمسيحية ولا سيما في القدس المحتلة " .
جاء ذلك ، خلال استقبال الامين العام د. عيسى في مقر الهيئة بمدينة رام الله يوم أمس الاحد الموافق 18/9/2016م، الارشمندريت الياس عواد، الارشمندريت عبد الله يوليو ، الاب يعقوب خوري، الاب ابراهيم الشوملي، الاب فادي ذياب، والاب ماثيا، لتقديم التهاني للاستاذ الدكتور حنا عيسى بمناسبة تعيينه عضواً في اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين، وفقاً لمرسوم فخامة الرئيس محمود عباس بتاريخ 21/8/2016م.
ووضع الامين العام الوفد الضيف بـ " صورة الاحداث بمدينة القدس المحتلة وما تتعرض له من انتهاكات جسيمة واجراءات تهويدية، وخاصة الاقتحامات اليومية للمسجد الاقصى المبارك ، ومواصلة السياسة الاستيطانية بإقامة المزيد من البؤر والتجماعات الاستيطانية داخل القدس وفي محيطها، ناهيك عن اعمال العدوان والتنكيل بحق المواطنين المقدسيين من اجل اجبارهم على الرحيل، أضف الى ذلك ما يتعرض له الشباب المقدسي من عمليات إعدام ممنهجة، والاعتداء على المقدسات الاسلامية والمسيحية " .
ومن جهتهم ، اكد مجلس رعاة كنائس مدينة رام الله على اهمية تحقيق السلام في المنطقة لتكون فلسطين بذرة المحبة وهي ملتقى جميع الاديان.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق