اغلاق

براءة الاطفال: رتب ملابس العيد على سريره ونام على الأرض

التقط أحد أفترد عائلة طفل فلسطيني صورة له عشية عيد الأضحى المبارك، حيث قام الطفل بترتيب ملابس العيد التي اقتناها على سريره ونام هو على الأرض ،


محمد ينام قرب السرير بمشهد طفولي بريء

 بالقرب من السرير.
وشهدت الصورة تداولاً على مواقع التواصل الاجتماعي خلال فترة العيد.
وقال مصدر صحفي "إن الطفل هو محمد البرغوثي (7 أعوام) من قرية كفر عين شمال غرب رام الله".
وروت والدة الطفل قصة الصورة  قائلة "قبل عشرة أيام من العيد، يعد محمد الأيام ويسألنا كل يوم عن موعد العيد، حيث تسوقت العائلة قبل أيام من العيد واشترت الملابس الجديدة التي اختارها الأطفال".
وأضافت: "بعد شراء ملابس العيد، أخذ محمد ملابسه ووضعها على كنبة صغيرة في غرفة نومه، وظل يتفقدها كل يوم متخيلاً صبيحة يوم العيد وهو يرتديها".
وتتابع: "خرجنا من القرية عشية العيد إلى مدينة رام الله للتسوق، وشراء بعض الحاجيات، وعدنا في وقت متأخر إلى المنزل، حيث ذهب الأطفال إلى النوم. وبعدما هدأت الأجواء في المنزل، دخلت إلى غرفة محمد كي أتفقده إن كان نائماً أم لا، ففاجأني المشهد الطفولي البريء، حيث رتب ملابس العيد وكأنه يرتديها على سريره، ونام بجانب السرير دون غطاء. حينها قمت بنداء شقيقه الأكبر، لكي يرى المنظر المضحك لأخيه الصغير، والتقطنا صورة له ونشرناها على (فيسبوك) لنجدها بعد ذلك انتشرت بشكل كبير".
وأشارت الوالدة "الى أن محمد أفاق من نومه مبكراً صباح العيد، وسأل والدته عن جده كي يرافقه إلى صلاة العيد في مسجد القرية، حيث ارتدى ملابسه، وظل يتفقدها وينظر إليها بين الحين والآخر".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق