اغلاق

دهامشة:كان بالحري اعتقال نتنياهو قبل اعتقال قادة التجمع !

عقب منصور دهامشة السكرتير العام لجبهة الديمقراطية لسلام والمساواة ،حول ما يجري مع حزب التجمع الوطني الديمقراطي واعتقال قيادات
Loading the player...

والمسؤولين في الحزب قائلا : " نحن نعتبر هذه ملاحقة سياسية ضمن الملاحقات اليمين الفاشية وبرئاسة بنيمن نتياهو نحو الجماهير العربية وقيادتها ، ولا نعتقد ان هناك أي سبب يستدعي مثل هذه الاعتقالات الفاشية ،الوحشية والارهابية التي تقام في الليل وحتى ساعات الصباح من اجل اعتقالات بادعاءات  واهية ،هذه اعتقالات سياسية وسيكون وقفة لجماهير العربية ضد هذه الملاحقات ،وكما تم في السابق ملاحقة الحركة الإسلامية اليوم نشهد ملاحقات سياسية على التجمع الوطني الديمقراطي وقيادات المجتمع العربي بشكل عام" .

" حملة جماهيرية واسعة "
وأضاف دهامشة لمراسلتنا :"الحل التصدي لها بكل قوة على مستوى الشعبي والجماهيري وهناك قرارات في لجنة المتابعة سيتم اتخاذها من اجل التصدي لهذه الملاحقات السياسية ، بأسلوب جديد وبحملة جماهيرية واسعة ،وهناك حديث عقد مهرجانات شعبية وتعميم الموضوع على المجتمع بشكل واسع ،وان يكون تفاعل جماهيري واسع ضد هذه الملاحقات" .
واجابت دهامشة مراسلتنا على سؤال ان كانت هذه الخطوات التصعيدية كافية ، قال :"واضح جدا ان هذه سلسلة من الملاحقات، واليوم تتبنى مرحلة جديدة وسنبحث هذا الموضوع قريبا وسيكون رد على هذه الملاحقات بأسلوب جديد وعمل جاهيري واسع وكبير على مستوى الجماهير العربية ".
وعقب دهامشة هل يتوقع ان يتم شطب حزب التجمع ، قائلا : " لا اظن ذلك  كون الاعتقالات حول موضوع صغير حسب راي ، والاتهامات والادعاءات حول بنيامين نتنياهو والقيادات هي اكبر بكثير من الاتهامات نحو قيادة التجمع وكان الحري بهم اعتقال بنيامين نتنياهو ووزير الحربية قبل اعتقال قيادات التجمع ".


منصور دهامشة

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il


لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق