اغلاق

الحمد الله يستقبل رئيس النواب عن الحزب الحاكم في الصين

استقبل رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، امس الأربعاء في مكتبه برام الله، رئيس النواب عن الحزب الحاكم في الصين تشانغ دي جيانغ، حيث أطلعه على أخر التطورات


الحمد الله ورئيس النواب عن الحزب الحاكم في الصين

السياسية والاقتصادية، "والصعوبات التي تواجه العملية السياسية في ظل التعنت الإسرائيلي".
 وقال رئيس الوزراء: "نعول على كافة المبادرات الدولية لإعادة إحياء العملية السلمية، وفق مرجعيات جديدة وجدول زمني لإنهاء الاحتلال، ونطالب المجتمع الدولي بدعم المبادرة الفرنسية، من اجل الوصول إلى دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".
 وأضاف الحمد الله: "ما يمنع إقامة الدولة الفلسطينية هو استمرار الاحتلال الإسرائيلي، بالإضافة إلى استمرار إسرائيل بعملية الاستيطان التي تقطع أوصال الدولة الفلسطينية، وتقضي على أي فرصة لحل الدولتين".
 
تعزيز التعاون بين البلدية
وجاء في بيان صادر عن الاجتماع:"وبحث رئيس الوزراء مع الضيف الصيني سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين على كافة الأصعدة، خاصة قطاع الاقتصاد والاستثمار، كدعم إقامة مناطق صناعية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وتخفيض الجمارك على الصادرات الفلسطينية للصين، وإقامة معرض دائم للصناعات الفلسطينية في الصين، واعتراف متبادل لشهادة المواصفات بين البلدين لتسهيل التبادل التجاري، بالإضافة إلى دعم قطاع التعليم الالكتروني، ودعم المشاريع الزراعية، والبنية التحتية، والطاقة المتجددة لا سيما مشروع توليد الكهرباء عبر الطاقة الشمسية في بني نعيم جنوب الضفة.
 ونقل الحمد الله تحيات سيادة الرئيس محمود عباس للضيف وللرئيس الصيني، مثمنا الدعم التاريخي الصيني لفلسطين، والعلاقة الثنائية بين البلدين.
 بدوره أكد الضيف الصيني مواصلة دعم بلاده لحق الشعب الفلسطيني بالحصول على الدولة المستقلة، ودعم انضمام فلسطين لكافة المنظمات والمعاهدات والمواثيق الدولية، بالإضافة إلى نظر الصين بشكل ايجابي لكافة القضايا والمطالب التي قدمها الجانب الفلسطيني للصين، وأعلن عن دعم بقيمة مليوني يوان صيني لصالح وزارة التربية والتعليم كمستلزمات مكتبية.
وحضر الاجتماع كل من وزير التربية والتعليم د. صبري صيدم، ووزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، ووزير الزراعة سفيان سلطان".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق