اغلاق

‘إبداع المعلم‘ ينظم لقاء تعريفياً لطلبة جامعة القدس المفتوحة

نظّم مركز إبداع المعلم بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وجامعة القدس المفتوحة،مؤخرا، لقاءً لطلبة جامعة القدس المفتوحة في مقر الجامعة بمحافظة جنين حول المبادرة



مجموعة صور من اللقاء

المتمثلة في تشغيل غرف المصادر، وذلك بحضور 150-170 طالباً وطالبة من السنة الثالثة والرابعة ومن تخصص التربية الخاصة والخدمة الاجتماعية، إضافة إلى حضور ممثل بالطاقم المشرف على مشروع نحو بيئة دامجة وطاقم قسم التربية الخاصة في جامعة القدس المفتوحة وطاقم التعليم الجامع في وزارة التربية والتعليم العالي.
وافتتح اللقاء بكلمة لمدير فرع جامعة القدس المفتوحة في جنين د.عماد نزال حيث رحب بالحضور الكريم معتبراً هذا اليوم يوماً مميزاً لتجديد أواصل التواصل مع مؤسسات المجتمع المحلي من أجل تطوير العلاقات والشراكات المستقبلية فيما بينهم.
هدف اللقاء إلى إطلاع وإشراك الطلبة في مبادرة تشغيل غرف المصادر، حيث قال عميد كلية التنمية الاجتماعية والاسرية د.عماد اشتية الذي كان حاضراً في اللقاء:" إنّ هذه المبادرة تهدف إلى توظيف طاقات وقدرات طلاب جامعة القدس المفتوحة في تخصص التربية الخاصة داخل غرف المصادر، ليساهموا في رفد المدارس بأشخاص قادرين على التعامل مع الأطفال ذوي الاعاقة الذهنية، ويساهموا أيضاً في سد النقص في الكوادر البشرية في المدارس، مضيفاً أنه سيتم الاستثمار في ساعات العمل ضمن برنامج التدريب الميداني المطلوب من الطلبة كمتطلبات لتخرجهم، وأيضاً لساعات التطوع المطلوبة منهم، وتركيزها في المدراس التي يُنفذ فيها مركز إبداع المعلم مشروع نحو بيئة دامجة وعددها خمسة عشر".

مناصرة قطاع الإعاقة
من جهتها تحدثت شفاء شيخة مديرة برنامج التربية الخاصة عن نشأة البرنامج في الوزارة وتطوره وكيفية تشغيل غرف المصادر ، إضافة إلى السياسة التي أطلقتها الوزارة للتعليم الجامع والتي لا تستثني أي طفل بالحصول على حقه بالتعليم،وأنهم بصدد وضع الخطة الاجرائية لتنفيذ هذه السّياسة.
بدورها تحدثت منسقة المشروع روان الخياط عن الدور الذي يمارسه المركز بمناصرة قطاع الإعاقة، موضحة أنّ هذه المبادرة تأتي ضمن مشروع نحو بيئة دامجة الممول من المؤسسة السودية والذي يتضمن تأسيس 14 غرفة مصادر في المدارس الأساسية الحكومية. وانتهى اللقاء بفتح باب التسجيل للطلبة الذين سيشاركون في إشغال غرف المصادر ضمن معاير معينة تتناسب مع اماكن وجود الغرف وامتلاك الطلبة لمستوى معين من المعرفة العلمية.
من الجدير بالذكر  أنّ مشروع نحو بيئة دامجة يُنفذ من قبل مركز إبداع المعلم بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم العالي وبتمويل من المؤسسة السويدية للإغاثة الفردية، ويهدف إلى تعزيز دمج الأطفال من ذوي الإعاقة الذهنية في المدارس الحكومية من خلال المساهمة في خلق بيئة اجتماعية واقتصادية وسياسية موائمة للتعليم الجامع للاطفال من ذوي الاعاقة في 15 موقعاً في شمال الضفة الغربية.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق