اغلاق

‘صفية تسكتيش‘ حملة فلسطينية مناهضة للتحرش بالنساء

تحت اسم " صفية تسكتيش " ، أطلقت جمعية المرأة الفلسطينية للريادة والابداع حملة ضد التحرش بالنساء العاملات بالتزامن مع التجمعات الشبابية في غزة ،


 
وضمن مشروع الشراكة من أجل التنمية.
وقالت منال أبو علي رئيسة الجمعية: "جاءت هذه الحملة من واقع نعيشه نحن كشابات عاملات في قطاعات مختلفة وبعد تكرار المواقف وتعرض نسبة كبيرة من النساء للتحرش أثناء عملهن ومحاولتهن الوصول الى لقمة عيش كريمة سواء لفظي أو جنسي أو جسدي أو ايحاءات".
وأضافت: "بدأت الفكرة منذ بداية العام الحالي بعد توجه مجموعة من النساء العاملات الى الجمعية، من اللواتي تعرضن للتحرش اللفظي او الجسدي او الايماءات، حيث انطلقت الحملة للتعرف على النتائج ومعرفة مدى تقبل المجتمع للموضوع، للعمل فيما بعد على نطاق أوسع".
وأشارت الى أن نتائج استبيان أجرته الجمعية على عينة عشوائية من النساء في جنين وغزة، واللواتي يعملن في المؤسسات الحكومية والمطاعم والبنوك والشركات الخاصة، أظهرت أن 73% من النساء تعرضن للتحرش لمرة واحدة على الأقل أثناء العمل، و51% منهن تعرضن للتحرش من قبل زميل او مدير مع تحديد الشخص.
اما عن الاسباب الكامنة وراء التحرش، فتبين من الاستبيان أن نسبة 64% ارجعت السبب إلى قلة الوعي الثقافي للرجل، ونسبة 60% ارجعت السبب إلى عدم الاختلاط المبكر بين الجنسين، و58% ارجعت السبب إلى قلة وعي المرأة نفسها، اضافة الى 8% فقط من النساء ممكن ان ترفع شكوى إذا تعرضت للتحرش.
وستقوم الجمعية ضمن الحملة بتنظيم معرض للرسومات فيه رسومات مناهضة للتحرش لنشر الوعي بالموضوع، الى جانب مجموعة من الفعاليات التوعوية.
وأشارت الجمعية الى أن "الهدف من الحملة هو نشر الوعي الثقافي لدى الرجل والمرأة بموضوع التحرش حتى يمكن مناهضته، اضافة إلى توعية النساء بطريقة الدفاع عن أنفسهن".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق