اغلاق

قلقيلية: تكريم الناجحين في الثانوية العامة من أسر الشهداء

برعاية اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية، نظم التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين بمحافظة قلقيلية احتفالاً تكريمياً للناجحين في الثانوية العامة من أسر شهداء


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

المحافظة، وذلك في احتفال رسمي أقيم في محافظة قلقيلية .
وشارك في الاحتفال العقيد موسى يدك مدير الشرطة وممثلون عن المؤسسة الأمنية، العقيد حسام أبو حمدة نائب المحافظ، الدكتور أحمد نوفل رئيس لجنة الزكاة، خضر عوده نائب مدير التربية والتعليم، أحمد عودة ممثلاً عن بلدية قلقيلية، محمد سليم نائب الأمين العام للتجمع الوطني لأسر الشهداء وصالح شلويت رئيس الفرع في المحافظة، وفعاليات رسمية وشعبية من المحافظة.
وفي كلمته خلال الاحتفال الذي بدأ بآيات عطرة من الذكر الحكيم والسلام الوطني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، ترحم المحافظ على "أرواح الشهداء الفلسطينيين وشهداء الأمة العربية الذين استشهدوا دفاعاً عن حقوقنا الراسخة"، مؤكداً "أن هذا الاحتفال برمزيته هو أقل ما يمكن أن يقدم للشهداء وذويهم، داعياً مؤسسات المجتمع الرسمية والشعبية إلى إسناد أسر الشهداء وتوفير كل ما يلزم لهم، مباركاً للناجحين نجاحهم داعياً إياهم للجد والاجتهاد والمثابرة للتخرج  لإكمال المسيرة العلمية والعملية بنجاح" .
من جهته، أشاد رئيس  لجنة الزكاة بمناقب الشهداء، وأكد على "قدسية القضية التي استشهدوا من أجلها"، موجهاً رسالة إلى أبناء الشهداء بأن شهداءهم أحياء عند ربهم، مطالباً إياهم بالجد والاجتهاد لإكمال رسالة الشهداء، منوهاً إلى "أن حتمية الانتصار للشعب الفلسطيني مهما مارس الاحتلال من قمع وإرهاب" .
وفي كلمته عن مدرية التربية هنأ نائب مدير التربية والتعليم الخرجين بالنجاح معبراً عن فخره بهم والنجاحات التي حققوها، مشيرا إلى أن مديرية التربية والتعليم بذلت جهداً كبيراً في الإعداد لامتحان الثانوية العامة وحققت النتائج المرجوة وبداية العام الجديد هو نهاية النظام القديم من الثانوية العامة ، مطالباً الطلبة بالجد والاجتهاد والنجاح.
أما نائب الأمين العام  للتجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين فشكر في كلمته كافة المؤسسات الرسمية والأجهزة الأمنية على دعمهم للتجمع الوطني لأسر الشهداء مضيفاً " أنه  لولا هذا الدعم ما كان ليتحقق النجاحات التي حققها التجمع "، منوهاً إلى "أن التجمع الوطني تأسس بعد قدوم السلطة الوطنية وقد كان الرئيس للتجمع هو الرئيس الراحل أبو عمار الذي دعم التجمع بكافة الإمكانيات وسار على دربه الرئيس أبو مازن الذي بتوجيهاته أكمل التجمع مسيرته وتمكن من إقرار نظام مالي سمح لأسر الشهداء من العيش بكرامة مؤكداً أن الرئيس محمود عباس منح الشهر الماضي 20 دونماً للتجمع الوطني في محافظة أريحا لاستثمارها لصالح التجمع، وطالب الخريجين بالجد والاجتهاد والنجاح والتميز وفاءً للشهداء وإكراما لهم" .
وفي كلمتها عن الخرجين، شكرت فاطمة جمعة جمعة القدومي كل من وقف إلى جانب الشهداء ومكن الطلاب  من أبناء الشهداء من النجاح لإكمال مسيرتهم العلمية، داعية زملائها لبناء أنفسهم واستثمار ذلك في بناء مؤسسات الدولة.
وفي نهاية الاحتفال جرى توزيع الهدايا التقديرية على الطلبة الخرجين، كما تخلل الاحتفال فقرات شعرية من إلقاء أبناء الشهداء .

































































































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق