اغلاق

وفد الماني يزور بلدية قلقيلية في اطار مشروع شراكة

التقى رئيس بلدية قلقيلية عثمان داود في دار البلدية وفدا المانيا ممثلا لعدة بلديات المانية ( بون ، لايبزيش ، موريس ، مولهايم، شباير، يينا) في اطار مشروع شراكة


مجموعة صور من اللقاء

البلديات في الشرق الاوسط .
وشارك في الاستقبال اعضاء المجلس البلدي  أ. خالد عرباس وسناء الحسن وسناء شريم ورئيس قسم الهندسة والتنظيم م. وليد جعيدي ومدير العلاقات الدولية نضال جلعود.
وضم الوفد الالماني رئيس بلدية يينا الالمانية د. البريشت شورتر ومديرة مشروع الشراكات البلدية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا SKEW  فينكي مولر ومستشارة مشروع الشراكات بترا شوننج.
ورحب داود بالوفد الضيف مثمنا زيارتهم واهتمامهم بالمدينة مؤكدا على الدور الايجابي الذي تلعبه السلطات المحلية في دعم السياسات العامة وتعزيز علاقات التعاون المثمر والبناء.
وقدم داوود للوفد الضيف شرحا مفصلا عن "واقع المدينة ومعاناتها من الاحتلال واجراءاته وانعكاس ذلك على حاضر المدينة ومستقبلها والذي اصبح مظلما". متطرقا الى "جدار الفصل العنصري والذي يحاصر المدينة من كل الاتجاهات".
 واكد داود سعي البلدية الدائم لنسج العلاقات الدولية لتعزيز مكانة المدينة وتواجدها ونقل رسالتها للعيش بحرية وكرامة كباقي شعوب العالم وكذلك الرقي بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين من خلال تبادل الخبرات وتنفيذ المشاريع الحيوية والتنموية لضمان تطور المدينة رغم كل الظروف وتعزيز صمود المواطنين على ارضهم.

علاقات توأمة
واشار داود الى علاقة التوأمة الناشئة مع مدينة مولهايم الالمانية والتي تسعى البلدية لتعزيزها وتطويرها باستمرار مطالبا الحضور للضغط باستمرار من خلال مواقعهم على المستوى السياسي الالماني لدعم مطالب الشعب الفلسطيني المشروعة ونيل حريته والعيش بكرامة على ارضه.
وفي مداخلته طالب عضو المجلس البلدي أ. خالد عرباس بدور اكبر للمؤسسات الالمانية في مدينة قلقيلية تحديدا ودعم مشاريع شبابية ورياضية مثل اقامة استاد رياضي او صالة رياضية متعددة الاغراض لتطوير وتنمية القطاع الرياضي في المدينة.
بدوره شكر رئيس بلدية يينا الالمانية د. البرت شورتر  البلدية على حسن الاستقبال والضيافة مؤكدا ان هدف الزيارة هو للوقوف على الوقائع على الارض وتعزيز علاقات التعاون بين المدن الالمانية والمدن الفلسطينية علما انه يوجد 15 علاقة توأمة بين مدن المانية وفلسطينية متمنيا ان يرتفع العدد مع الوقت من خلال برنامج الشراكة مع البلديات في الشرق الاوسط من اجل العمل سويا لتحسين الواقع للشعب الفلسطيني. وفي نهاية الزيارة قام الوفد بجولة ميدانية على عدة مقاطع من الجدار المحيط بالمدينة.
يشار بأن مشروع الشراكة مع البلديات في الشرق الاوسط يهدف للمساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتحسين الظروف المعيشية للسكان الفلسطينيين وتعزيز دور المؤسسات الفلسطينية على مستوى البلديات من خلال الشراكات البلدية الألمانية الفلسطينية.









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق