اغلاق

رسالتي الاخيرة ، بقلم : رولا من حيفا

أكتب لك ودموعي تتسابق قبل قلميها هي تتساقط واحدة تلو الأخرى


صورة للتوضيح فقط

لتكون حبرا أكتب به إسمك
شفاهي ترتجف لا تستطيع أن تلفظها تلك العبارة
(وداعا حبيبي )
أذكرني......
حين عشقتك
وجننت بك
وتهت ببحور حبك
وتحديت الحواجز
 وعبرت كل الحدود
وكسرت القوانين
ورحلت بك بعيدا عن كل مسميات البشر
بعد موتي.....بلل تراب قبري بدموعك
وأحضن أطياف رحيلي بحبك
لا تحزن على موتي
لأني سأبقى خالده في خيالك
وطيفي سيرافقك
وداعا حبيبي

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق