اغلاق

الأراضي المسكونية تعد لمؤتمرها السنوي في واشنطن

تستعد مؤسسة الاراضي المقدسة المسيحية المسكونية لعقد مؤتمرها الثامن عشر السنوي والذي تعقده في الولايات المتحدة الأمريكية في الرابع عشر والخامس عشر من

 
المؤسسة تستعد لمؤتمرها

شهر تشرين الأول القادم والذي يجمع نخبة من القايادات العلمانية والدينية والاقتصادية والمجتمعية من فلسطين والولايات المتحدة الامريكية ويهدف المؤتمر إلى تعزيز بهدف العلاقات التي تؤول إلى تنمية المجتمع الفلسطيني.
وبحسب رئيس المؤسسة راتب ربيع  فان هذا المؤتمر يأتي في إطار رؤية بأهمية تعزيز جسور التواصل مع المجتمعات الأمريكية وخصوصاً الأوساط الكنسية بالإضافة إلى إيصال صوت فلسطين في الولايات المتحدة الأمريكية حيث تقوم المؤسسة في هذا العام بالتركيز على تشجيع الحج والسياحة إلى فلسطين بالإضافة إلى نقاشها مواضيع مختلفة تتعلق بالواقع الفلسطين وابرزها تعزيز دور المغتربين ومواصلة آليات برامج المؤسسة في هذا المجال اهمها برنامج اعرف تراثك الوطني للشباب المغترب الذي يلاقي نجاحا كبيرا باوساط المغتربين الفلسطينين.
واوضح ربيع "ان المؤتمر الذي سيفتتح في الرابع عشر من الشهر المقبل بواشنطن وكعادة كل عام ستقوم المؤسسة بتكريم شخصيات ومؤسسات فلسطينية وعالمية وكبار رجال الدين من الولايات المتحدة الأمريكية تقديراً لدورهم الهام في تطوير وبناء ودعم فلسطين حيث سيتم تكريم المطران روبرت كارلسون مطران رعية سانت لويس؛ ومنحة جائزة المؤسسة وسيادة المطران جوزيف صليبا زحلاوي، مطران الكنيسة الأنطاكية الأرثوذكسية في أمريكا الشمالية؛ حيث منحة جائزة رئيس المؤسسة".

"جائزة التراث"
كما ستمنح المؤسسة وزيرة السياحة والآثار الفلسطينية  رولا معايعة "جائزة التراث" تقديراً لدورها الهام في تطوير المنظور التراثي والسياحة الفلسطينية، بالإضافة إلى دورها الريادي في تسويق السياحة العالمية فلسطينياً اما الدكتور طالب الرفاعي الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية فستمنحه المؤسسة جائزة " القيادة العالمية" تقديراً لدوره الهام في دعم السياحة وخصوصاً في فلسطي. كما ستمنح المؤسسة جائزة الإغتراب لهذا العام لمؤسسة اتحاد أبناء رام الله في الولايات المتحدة الأمريكية تقديراً لدورهم كمغتربين خلال السنوات الماضية في دعم وطنهم الأم والتواصل مع جورهم بشكل مستمر وفعال.
و يأتي هذا المؤتمر في إطار مساعي المؤسسة لبناء وتوطيد العلاقة مع الكنائس والمؤسسات الأمريكية والفلسطينية من أجل تنمية وتعزيز مكانة فلسطين ودعم مقومات صمودها الإقتصادي والثقافي والإنساني. واشار ربيع الى انه ومن خلال التعريف بالسياحة الفلسطينية وتشجيع المؤسسات الدينية المسيحية في الولايات المتحدة الأمريكية للعمل من خلال الشركات الفلسطينية وأيضاً تشجيعهم لبناء برامج حج تشجع على زيادة عدد أيام الإقامة في فلسطين.

 لقاءات و ورشات
بدوره قال انطوني حبش المدير الاقليمي للمؤسسة ان المؤتمر سيتضمن ايضا لقاءات و ورشات بمشاركة شخصيات فلسطينية وعالمية ومن ضمنهم  السيدة رولا معايعة وزيرة السياحة والأثار الفلسطينية، وجان والسيد نغ يو المستشار للأمين العام لمنظمة السياحة العالمية للثقافة والسياحة، ومعالي السفير معن عريقات رئيس بعثة منظمة التحرير للولايات المتحدة الأمريكية، والسيد سامي خوري رئيس جمعيات السياحة الوافدة الفلسطينية ود. خليل جهشان المدير التنفيذي للمركز العربي في واشنطن والسيدة صابرينا رادفيكش مؤسسة مركز ساكرامينتو للسلام في ميديغوريا، بالإضافة إلى مشاركة العديد من ممثلي الكنائس والأبرشيات والمؤسسات الأمريكية.
واوضح حبش ان المؤتمر سيرتكز على تعزيز عناصر عدة اهمها زيادة الوعي بأهمية الكنائس الأمريكية في تشجيع السياحة إلى فلسطين وسائر الأراضي المقدسة وخصوصاً الكنيسة الكاثوليكية والاستثمار في الاتفاقية التي تمت ما بين دولة الفاتيكان ودولة فلسطين والتي عززت من رؤية الفاتيكان بأهمية دعم فلسطين على كافة الأصعدة.
كما أشار حبش إلى أن تنظيم المؤتمر لهذا العام يأتي بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية والتي أبرت مذكرة تعاون مع المؤسسة تهدف إلى تشجيع السياحة والحج لفلسطين معتبرين السوق الأمريكي من أهم الأسواق التي يجب الاستثمار فيها. معتبراً المؤتمر نافذة هامة من أجل التعريف بالسياحة الفلسطينية وتشجيع المؤسسات الدينية المسيحية في الولايات المتحدة الأمريكية للعمل من خلال الشركات والمؤسسات الفلسطينية.
كما أشار حبش إلى أن المؤسسة ستشهد الاجتماع الأول لمؤسسي المعهد الفلسطيني الأمريكية للقيادة والذي سيكون على هامش المؤتمر، ويضم مشاركة حوالي ثلاثون شخصية قيادية فلسطينية من أبناء الأغتراب وتأتي هذه المبادرة استكمالاً لجهود المؤسسة في بناء آليات لتفعيل القيادات الفلسطينية في دول الإغتراب وأيضاً لخلق إطار لعمل هذه القيادات والتي بدأت تشعر بأهمية التواصل الحقيقي من أجل فلسطين وأيضاً لتأكيد دورهم في عملية بناء وطنهم الأم.

300 شخصية أمريكية وعالمية وفلسطينية
يذكر أن المؤتمر سيكون بمشاركة أكثر من 300 شخصية أمريكية وعالمية وفلسطينية وهو يأتي ضمن مساعي المؤسسة للترويج لفلسطين وخلق حيز لها في الإوساط الشعبية والرسمية الأمريكية. وخصوصاً أن المسيحيين الفلسطينيين لهم دور بارز ومسؤولية اتجاه فتح الأبواب وإحياء العلاقات مع المؤسسات والكنائس المسيحية وتوجيه اهتمامهم ونظرهم نحو فلسطين وواقعها ومستقبلها.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق