اغلاق

ربطت مسنة مقعدة من مركز البلاد بسياج ولن تحاكم !

"لعدم كفاية الأدلة"، قررت النيابة العامة للجنيات في لواء تل ابيب، اغلاق الملف ضد مساعدة تعمل على رعاية مسنة مقعدة من بني براك، وقامت بربطها بسياج


الصورة التي تم تداولها عبر مواقع التواصل

مقابل "كنيون ايالون" في المدينة.
تعود الحادثة الى مطلع شهر أغسطس الماضي، عندما شاهدت سيدة ان مسنة على كرسي عجلات، تتواجد مقيدة الى سياج لدقائق طويلة، فوثقت الامر ونشرته عبر صفحتها على مواقع التواصل، فقامت الشرطة باعتقال المساعدة.
وذكرت النيابة، مؤخرا، انها اقتنعت بادعاءات المساعدة، بأنها "وصلت الى مكان غير متاح لكرسي عجلات ولذلك تركت المسنة وحدها لمدة 10 دقائق تقريبا وبقيت تراقبها طيلة الوقت".
وأوضحت النيابة انه لا يوجد رواية أخرى تنفي صحة رواية المساعدة ولذلك اغلق الملف، كما ان الحديث " ليس عن ظروف يمكن ان تعرض حياة المسنة للخطر او تمس بصحتها. وان ما فعلته المساعدة لا يرقى الى مستوى مخالفة جنائية حسب القانون، رغم انه عمل منبوذ".
 من جانبه رحب محامي المساعدة بقرار النيابة معتبرا انها "فعلت الصواب"، منوها ان وضع موكلته "لم يكن هينا طيلة الفترة الماضية وانه تم احتجاز جواز سفرها ولم تتمكن من العمل بشكل منتظم لكسب رزقها ووضعا الشخصي تدهور".

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق