اغلاق

صحة المرأة بخانيونس تنظم يوما مفتوحا لنساء الصحة الانجابية

نظم مركز صحة المرأة التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر بخانيونس، بالشراكة مع منظمة اطباء العالم فرنسا ، يوما مفتوحا للنساء المستفيدات من مشروع الصحة الانجابية


جانب من الفعاليات

والجنسية ،امس
الاثنين
 ،  على شرف يوم تنظيم الاسرة العالمي والذى يصادف  26-9 من كل عام .
وافتتح اليوم المفتوح برحلة لحديقة الحيوان "نماء " شمال القطاع ،ومن ثم لمدينة الالعاب شارم بارك وهناك شاركت النساء ابنائهن وبناتهن  العديد من الالعاب وعاشوا معهم  اجواء مفعمة بالفرح والترفيه ، وكانت محطتهم الاخيرة بمنتجع الدولفين حيث كان باستقبالهم المهرجين بفقرات مميزة  ادخلت البهجة والسرور عليهن ، توسطها فقرات شعرية واسكتش مسرحي كوميدي هادف عن اهمية تنظيم الاسرة على صحة المرأة وعلى الاسرة بصفة خاصة  والمجتمع بصفة عامة ، واختتمت فعاليات اليوم بتوزيع هدايا عينية على المشاركات .
وتقول ام فؤاد احدى المشاركات  :" كان فعلا يوم مميزا  لم نشعر خلاله بالملل مطلقا نظرا لجمال وروعة الفقرات والاماكن :" مشيرة الى انها وعائلتها قضت يوما اعاد اليها حيويتها ونشاطها وخفف عنها الكثير من ضغوط الحياة اليومية .
واثنت المشاركات على فريق عمل صحة المرأة بالبريج بصفة عامة ومشروع الصحة الإنجابية بصفة خاصة على جهودهم في تميكن وتوعية المرأة صحيا ودعمها نفسيا واجتماعيا  ، واكدن بنفس الوقت على المجهود الذى بذله فريق مشروع الصحة الانجابية في توعيتهن وتقديم المشورة والخدمات المميزة والتي انعكست ايجابا على حياتهن الاسرية .

المشروع جاء كاستجابة للتزايد المتسارع في معدلات الخصوبة

وحول مشروع الصحة الانجابية والخدمات الذى يقدمها ، قالت منسقة المشروع د. فاطمة  حمدان :" ان المشروع الذى ينفذ على العام الثاني على التوالي   جاء كاستجابة للتزايد المتسارع في معدلات الخصوبة في السنوات الاخيرة مع ارتفاع معدلات وفيات الأمهات والمواليد من أجل صحة افضل للأم والطفل والأسرة بشكل عام ،وبناء عليه عملنا بجهد على تقديم خدمة المشورة في تنظيم الأسرة , داخل العيادة بمركز صحة المرأة البريج وخارجها من خلال وجود طاقم عمل ميداني يقوم بتنفيذ جلسات تثقيف صحي للسيدات للتوعية بمفهوم الصحة والانجابية ووسائل تنظيم الاسرة, وتنفيذ زيارات منزلية للسيدات في مرحلة الحمل ومرحلة ما بعد الولادة من اجل رفع مستوى الوعي بمفهوم تنظيم الأسرة والمباعدة بين الأحمال, من أجل الحصول على ولادة امنة, طفل سليم , ام تتمتع بصحة جيدة ,عائلة سعيدة ومنع حدوث الأحمال غير المرغوبة الناتجة من عدم استخدام وسيلة منع حمل او فشل الوسيلة المستخدمة, مما قد يترتب عليه اجهاضات غير امنة قد تشكل خطر كبير على صحة الأم والطفل ويعمل على زيادات وفيات الامهات والاطفال، اضافة لتوفير وسائل تنظيم الاسرة بشكل مجاني للفئات المترددة على المركز"، والقت الضوء على النقص في توفير وسائل تنظيم الاسرة وما يترتب عليه من احمال غير مرغوبة واجهاضات غير امنة ومشاكل نفسية واجتماعية عديدة.


 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق