اغلاق

بعد تدهور حالته الصحية: استدعاء عائلة بيرس لتوديعه

بعد أسبوعين من نقله إلى مستشفى شيبا في تل هشومير ، بعد أن أصيب بسكتة دماغية ، طرأ اليوم الثلاثاء تدهور خطير على صحة رئيس الدولة السابق شمعون بيرس.


شمعون بيرس - تصوير Getty images

ووفقا لتقديرات الأطباء، فان بيرس يعاني من ضرر عصبي حاد لا رجعة فيه.
بعد قلق كبير حول حياته في الليلة الأولى له بعد الحادث، في الأيام الأولى بعد دخول المستشفى، طرأ تحسن معين على حالة بيرس الصحية ووصفت حالته بالمستقرة. 
خلال العلاج ، حضر الى المستشفى الرئيس الحالي رؤوفين ريفلين الذي قال : "بيرس موجود في كل مكان في البلاد زله بصمة في كل موضوع. جئت للوقوف الى جانب العائلة ، وكلنا أمل ان نرى الرئيس التاسع معافى ". كما تحدث رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو مع الأطباء الذين يشرفون على علاج بيرس ومع افراد عائلته قائلا: " دهشت من أن هناك فريقا متميزا يعالج شخصا متميزا ". 
وكان حيمي بيرس ابن رئيس الدولة السابق قد قال في وقت سابق : " امر بساعات ليست سهلة علي ولا على افراد عائلتي . فما مر على والدي ليس بسيطا ، اود ان اقدم شكري لطاقم اطباء تل هشومير الذي يقوم بفحصه ويتشاور باستمرار مع افراد العائلة ، سنضطر لاتخاذ قرارات والكل يتعلق بتطور الامور " .

استدعاء عائلة بيرس ومستشاريه لالقاء النظرة الاخيرة عليه
واضافت وسائل اعلام عبرية لاحقا " أنه ومع تدهور الحالة الصحية لشمعون بيرس، فقد تم خلال الساعة الاخيرة استدعاء عائلته ومستشاريه الى المستشفى من اجل توديعه والقاء النظرة الاخيرة " .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق